وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Vienna - فيينا:
تحدث وزير الداخلية جيرهارد كارنر لصالح جلب طالبي اللجوء إلى دول ثالثة خارج الاتحاد الأوروبي، بحيث يتم فحص طلبات اللجوء الخاصة بهم هناك.

Innenminister Karner will Asylprüfungen in Drittstaaten auslagern. ©REUTERS/Lisa Leutner

وقال كارنر لصحيفة Die Welt الألمانية (الأربعاء): "سيكون حلاً جيدًا في المستقبل إعادة المهاجرين من الاتحاد الأوروبي إلى دول ثالثة والتحقق من طلبات لجوئهم هناك" ويرى أن بريطانيا العظمى والدنمارك كنماذج يحتذى به.

يريد وزير الداخلية إسناد عمليات فحص اللجوء إلى دول أخرى
وطالب وزير الداخلية، في المقابل، بتقديم دعم اقتصادي للدول الثالثة، وقال كارنر، الذي أكد في الوقت نفسه: "يجب على أي شخص لا يحق له الحصول على الحماية العودة إلى بلده الأصلي، وأي شخص لديه الحق في اللجوء يحصل على الحماية في الاتحاد الأوروبي" يجب تغييره ويجب أن يكون واضحاً : لا يمكن أن يأتي هذا الحل إلا إذا وافقت جميع دول الاتحاد الأوروبي " وتحدث كارنر ضد نظام الكوتا لتوزيع اللاجئين داخل الاتحاد الأوروبي.

إن فكرة إنشاء مراكز لجوء في دول ثالثة ليست جديدة
إن فكرة إنشاء مراكز لجوء في بلدان ثالثة ليست جديدة، فقد كانت هناك مقترحات مماثلة من دول أوروبية - بما في ذلك النمسا - في الماضي، وحتى الآن، لم توافق أي دولة من الدول الثالثة التي تم تناولها على إنشاء مراكز اللجوء المطلوبة.

ووقعت بريطانيا من جهتها اتفاقا مثيرا للجدل مع رواندا، وفقًا لذلك، بدءًا من الأسبوع المقبل، سيتم إرسال العديد من المهاجرين الذين دخلوا بشكل غير قانوني إلى رواندا وسيتمكنون من التقدم بطلب للحصول على اللجوء في الدولة الواقعة في شرق إفريقيا، وإذا تم قبول طلب اللجوء الخاص بهم، فيمكنهم العيش في رواندا، وفي المقابل، سوف تتلقى رواندا الموارد المالية المناسبة، وفي بريطانيا العظمى، قوبلت الخطط بانتقادات شديدة من المعارضة والجمعيات والكنيسة وحتى داخل حزب المحافظين الحاكم.

الاستعانة بمصادر خارجية لفحص اللجوء على أساس نماذج المملكة المتحدة والدنمارك
في بداية يونيو، أقر البرلمان الدنماركي قانونًا يجعل مراكز اللجوء في البلدان الأخرى ممكنة، ويسمح هذا للسلطات بنقل طالبي اللجوء جواً إلى دول ثالثة، حيث يتعين عليهم الانتظار حتى تتم معالجة طلباتهم في الدنمارك.

وقالت وزيرة العدل ألما زاديتش (الخضر) في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء: "النمسا ملتزمة للغاية بالمعاهدات الدولية, لقد التزمنا بمنح الأشخاص الذين يطلبون الحماية منا هذه الحماية".

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button