وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

ORF - فيينا:
يعود المزيد من اللاجئين من أوكرانيا إلى المناطق المحررة من الحرب، ولا تتوقع الدولة حركة لاجئين ثانية، كما سيتم إغلاق ثلاثة من أصل أربعة مراكز وصول.

©AP (Symbolbild)

قال مستشار الدولة المسؤول عن شؤون اللجوء، Gottfried Waldhäusl (FPÖ)، إن حركة العودة "ملحوظة للغاية" ومع ذلك، لا توجد أرقام دقيقة لأن العديد من العائدين لا يتم إلغاء تسجيلهم عند مغادرتهم النمسا، ووفقاً لورقة داخلية صادرة عن وزارة الداخلية، تقدر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) أن ثلاثة من أصل 6.2 مليون نازح قد عادوا بالفعل إلى أوكرانيا.

وفقاً لوزارة الداخلية، لا يمثل ارتفاع عدد العائدين وصعوبة وضع البيانات مشكلة بالنسبة لتنظيم مساعدة اللاجئين في النمسا، لأن أولئك الذين يقيمون في النمسا فقط سيحصلون على المساعدات الأساسية البالغة 215 يورو شهرياً، ويجب أن يعلن مقدمو أماكن الإقامة الخاصة أو العامة عن مغادرة مستلمي الإقامة في غضون ثلاثة أيام.

لاجئون أوكرانيون في النمسا السفلى
يوجد حالياً 13000 لاجئ أوكراني في النمسا السفلى، وبحسب وزارة الداخلية، فإن هذا يعادل حوالي ربع العدد الإجمالي للنازحين على مستوى البلاد.

11000 شخص في الرعاية الأساسية، والألفي شخص الباقين يعتنون بأنفسهم من مواردهم الخاصة أو لا يعتبرون في حاجة إلى المساعدة.

كما أن عدد الوافدين الجدد آخذ في الانخفاض، وفي جميع أنحاء النمسا، تم تسجيل ما بين 200 إلى 300 شخص حديثاً كل يوم، ويقول عضو المجلس الإقليمي Waldhäusl: "في الحقيقة، لم تعد هناك حركة لاجئين" في النمسا السفلى، أنهت الدولة بالتالي ثلاثة من أصل أربعة مراكز وصول، ووفقاً لـ Waldhäusl، تم إغلاق مراكز Wiener Neustadt و Schwechat و St. Pölten أو سيتم إغلاقها قريباً.

فقط المركز الموجود في Arena Nova في Wiener Neustadt سيستمر في العمل حتى أغسطس، ويقول Waldhäusl: "من المهم بالنسبة لي أن يكون لدينا شبكة أمان تحسّباً لها" والعقد مع Arena Nova رخيص بشكل خاص، واعتباراً من أغسطس، سيتم استخدام الساحة بعد ذلك لأغراض أخرى.

المزيد من التضامن
لا يتوقع Waldhäusl موجة ثانية من اللاجئين: "طالما أن الروس يهاجمون الشرق فقط، فلن يكون هناك مزيد من التحرك نحونا" وسيطلب المشردون من شرق أوكرانيا الحماية داخل البلاد ولن يأتوا الى النمسا.

علاوة على ذلك، يقال إن التضامن في النمسا السفلى مرتفع، وعندما يتعلق الأمر بالأحياء الخاصة، لا تزال هناك قائمة طويلة يمكن الرجوع إليها، وقد وجد 9300 من أصل 11000 متلقي للخدمات الأساسية أماكن إقامة مع مقدمي خدمات من القطاع الخاص، ويعيش حوالي 2700 شخص في أحياء في الولاية.

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button