وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

ORF - فيينا:
تعرض بعض سكان فيينا لهجوم من قبل غراب في وسط المدينة في الأسابيع الأخيرة، وأصبحت الغراب الأم الحاضنة عدوانية تجاه الأشخاص الذين اقتربوا من عشها دون أن تدري، لكن كقاعدة عامة، فإن مثل هذه الهجمات الوهمية غير ضارة.

Vorm Hotel Sacher ist es derzeit nicht ungefährlich! In der Nähe brütende Krähen attackieren in der Früh regelmäßig die Passanten. Helmut Graf

قامت غراب أم ببناء عشها على سطح الكازينو في الحي الأول، والذي تريد الدفاع عنه، وقالت Elisabeth Längle لموقع ORF "فاجأني الغراب من الخلف ونقر على رأسي عدة مرات بمنقاره" كانت على نهر Führichgasse في اتجاه ألبرتينا، وكانت قادرة على تخويف الغراب بعيداً بحقيبة ثقيلة.

تم الإبلاغ عن هجوم من Philharmonikerstrasse قبل أسبوعين، وفقًا لـ Susanne Schreiner من Birdlife، فإن الغربان العدوانية عادةً ما تطير بهجمات وهمية، وعلى الرغم من تزايد هجمات الغراب، إلا أن هذه الظاهرة نادرة إلى حد ما، ووفقاً لـ Schreiner، كانت الغراب الأم ستختار مكاناً غير عادي لعشها وفقدت خجلها من الناس لأنها ربما كانت تغذيها المارة.

مغادرة مكان الهجوم
حتى لو كانت الهجمات بمثابة صدمة للمتضررين، فهي في الغالب غير ضارة، وفقًا لـ Wolfgang Kantner من "Birdlife"، للدفاع عن عشهم، فإن الحيوانات الأم تريد فقط تخويف البشر، وقال الخبيرة في حالة وقوع هجوم، من المهم التزام الهدوء وعدم استفزاز الحيوان، وأوضحت الخبيرة أن "الشخص المصاب يمكن أن يمد يديه في الهواء حتى يبعد الغراب بعيداً ولا يطير باتجاه رؤوسهم".

بعد ذلك يجب مغادرة مكان الهجوم، كلما ابتعدت، قل محاولات الغربان للدفاع عن أعشاشها، وفقاً لـ Schreiner، وبمجرد أن تحل الغربان وحدتها العائلية، تنخفض عدوانية الحيوانات، وحتى عندما تقوم الحيوانات الصغيرة بمحاولاتها الأولى للطيران، فإن الأم تدافع عنها.

هجوم على مبنى البرلمان
لكن ليس فقط الناس، بل المباني تعرضت لهجمات الغربان، وقامت بعض الغربان بإلقاء الحجارة على القبة الجديدة في مبنى البرلمان، وتضررت ثلاثة عناصر زجاجية من سقف القبة الزجاجية، ولهذا كان لا بد من استبدال لوحين، أوضح عالم الأحياء السلوكية Thomas Bugnyar: "ربما كانت الغربان تختبر هيكل القبة لمعرفة ما إذا كانت مناسبة لكسر الجوز".

تم حل المشكلة الآن، وقد أزيل شريط الحصى الذي أخذت الطيور منه الحجارة، أوضح Thomas Bugnyar أن الغربان لن تبذل الكثير من الجهد وستلتقط الحجارة القريبة فقط، وفي طوكيو، شوهدت الغربان تتعمد إسقاط الجوز أمام السيارات المتوقفة.

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button