وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Vienna - فيينا:
أعلنت وزارة العمل والاقتصاد اليوم الاثنين أنه يمكن إعادة دمج 96.4 بالمئة من المتضررين في نظام الدعم أو التدريب.

Die Jugendarbeitslosigkeit ist laut Kocher auf das Niveau von 2008 gefallen. ©REUTERS/Leonhard Foeger

بالإضافة إلى ذلك، بين بداية العام وأبريل، تمت رعاية ما يقرب من 38.200 شاب كجزء من برامج أخرى مثل تدريب الشباب، والتدريب المناسب والتدريب المهني.

قام وزير الاقتصاد مارتن كوشر ووزيرة الدولة للشباب كلوديا بلاكولم (كلاهما ÖVP) بزيارة #futurefactory يوم الاثنين، مع رئيسة مكتب العمل في فيينا Petra Draxl، وهو برنامج تدريبي يديره مكتب العمل في فيينا، مع Jugend am Werk و ABZ Austria، للنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و 25 عاماً ممن يبحثون عن عمل ولكن لديهم قدر ضئيل من التعليم.

وتشارك حالياً 132 امرأة بهدف "توجيههن وكسر الحواجز وإعدادهن لمزيد من الإجراءات في إطار ضمان التدريب" وبحسب الوزارة، يجب أن تكتسب النساء المهارات الأساسية في مجالات الرقمنة والتكنولوجيا والرياضيات، ويعتبر هذا الإجراء جزءًا من ضمان التدريب، والذي يمنح الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عامًا فرصة التدريب إذا كان لديهم شهادة مغادرة المدرسة الإجبارية فقط، وهذا ينطبق على ما يقرب من نصف الشباب الذين يبحثون عن عمل.

وزير العمل‏ futurefactory "مشروع رائد"
وبحسب البيان، وصف الوزير كوشر futurefactory بأنه "مشروع رائد لـ AMS Vienna والشباب في العمل" يعد "التوجيه والتدريب الأساسي، أمرًا مهماً نظراً لنقص العمال المهرة من أجل التمكن من الحصول على موطئ قدم مستدام في سوق العمل، كما أشارت بلاكولم إلى أن السياسة "يجب ألا تجعل المرأة حرة".

أي شخص يتخلف عن الركب عندما يكون صغيراً يصعب عليه اللحاق بالركب في وقت لاحق، إنه لمن دواعي السرور أن 20 في المائة من المشاركين يرغبون في العمل في المهن الصحية وأكثر من 10 في المائة في المهن اليدوية والفنية، وأشارت Draxl إلى أن الهدف النهائي هو التدريب بمؤهلات رسمية مثل التدريب المهني، "إن طرق إكمال التدريب المهني أكثر تنوعاً اليوم مما كانت عليه قبل 15 أو 20 عامًا، وهذا هو المكان الذي ندعمهم فيه" حتى بالنسبة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 20 عاماً، فإن التدريب المهني هو الطريق الصحيح هذه الأيام.

المزيد من التدابير السياسة في سوق العمل للشباب
بشكل عام، كانت هناك تدابير أكثر نشاطاً لسياسة سوق العمل للشباب في النمسا هذا العام مقارنة بالعام السابق، وينعكس هذا في التوظيف، بين يونيو 2021 ومايو 2022، ووجد 106395 شاباً عاطلاً عن العمل وظيفة، وبحسب بيان الوزارة، فإن 48676 شاباً يبحثون حالياً عن عمل أو تدريب، مما يعني أن بطالة الشباب منخفضة كما كانت في عام 2008.

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button