وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

وكالات - فيينا:
قفزت معدلات التضخم من جديد فى النمسا لتسجل أعلى مستوى لها منذ مارس 1975 بعد وصولها إلى 9.2%، مدفوعة بارتفاع أسعار النفط العالمية.

Nimmt die Inflation die Butter vom Brot? - © APA/Barbara Gindl

وأظهرت أحدث بيانات مكتب الإحصاءات النمساوى، استمرار زيادة الأسعار وارتفاعها بواقع 0.5% فى يوليو، مقارنة بشهر يونيو الماضى، الذى سجل معدل تضخم بلغ 8.7%، وسط توقعات بأن تشهد البلاد مزيد من الركود الاقتصادى على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية.

وأشار توبياس توماس، رئيس هيئة الإحصاء النمساوية، إلى استمرار ارتفاع أسعار الغذاء والوقود، وعزا السبب الرئيسى وراء زيادة التضخم واستمرار ارتفاع الأسعار فى النمسا، إلى زيادة أسعار الغاز الطبيعى، لافتًا إلى أن مؤشر أسعار الغاز سجل فى النمسا زيادة بلغت 323%، مقارنة بشهر يوليو من العام الماضى 2021.

ووفقًا لنتائج أحدث دراسة استقصائية، أجراها معهد دراسات الرأى "إبسوس"، فأن العديد من الأشخاص أصبحوا يشعرون بأعباء مالية بسبب استمرار ارتفاع معدل التضخم وأسعار السلع والخدمات.

وبحسب الدراسة، فإن 9 من كل 10 أشخاص يشعرون بآثار التضخم على حياتهم اليومية، لاسيما زيادة الأسعار عند التسوق اليومى، وعبّر أكثر من نصف عدد المشاركين فى الدراسة، البالغ عددهم 500 شخص عزمهم التخلى عن عمليات الشراء غير الضرورية، وفقا لوكالة "رويترز".



تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button