وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Krone - فيينا:
سيتم الآن أطلق سراحه في سياق عملية تبادل أسرى مع النظام الايراني، وعمل أسد الله أ في السفارة الإيرانية في فيينا، وخطط لعملية ارهابية اغتيال، واعتقل في ألمانيا وتم تسليمه إلى بلجيكا.

Der Ex-Mitarbeiter der iranischen Botschaft in Wien, Assadollah A. (47), soll einen Anschlag auf iranische Oppositionspolitiker in Paris in Auftrag gegeben haben.(Bild: stock.adobe.com, bild.de, krone.at-Grafik)

في عام 2018، منعت السلطات هجوماً ارهابياً بالقنابل يُزعم أن طهران نفذته في حدث نظمته المعارضة الإيرانية في المنفى ("المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" NCRI) أو منظمة مجاهدي خلق ورئيستها مريم رجوي بالقرب من باريس.

وكان العقل المدبر هو أسد الله أسدي، الذي عمل كمستشار ثالث في السفارة الإيرانية في فيينا منذ عام 2015، وتم القبض على الدبلوماسي في ألمانيا في طريق عودته إلى النمسا، وتم تسليمه إلى بلجيكا وحكم عليه بالسجن لمدة 20 عاماً في عام 2021.

وفقاً لوثيقة من NRWI منظمة مجاهدي خلق، كان أسد الله أسدي، قد أحضر بنفسه القنبلة من طهران في طائرة ركاب عبر أمتعة دبلوماسية إلى فيينا ومن هناك إلى الارهابيين في لوكسمبورغ.

هجوم مخطط له: أدين دبلوماسي إيراني
الآن أطلق سراح أسد الله أسدي، لأن بلجيكا وإيران وقعتا اتفاقية سرية، وتنص الاتفاق على إمكانية تبادل الأسرى بين بروكسل وطهران، وفي مقابل أسد الله أسدي، أطلق سراح موظف بلجيكي في منظمة غير حكومية مسجون في إيران.

وتحدث متحدث باسم الحكومة الإيرانية في المنفى لـ "Krone " عن تكتيك "دبلوماسية الرهائن" الذي تم تجربته واختباره ووصف الصفقة بأنها "وصمة عار".

ولا يزال يتعين التصديق على الاتفاقية في البرلمان البلجيكي، ولم يعرف بعد متى سيتم التبادل، ولا يزال نمساويان رهن الاحتجاز في إيران على الرغم من الاحتجاجات المستمرة من قبل وزارة الخارجية على ذلك.

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button