وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

أ ش أ - فيينا:
حذرت هيلجا شميد الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي من انتشار اتجاهات حديثة وخطيرة فى الاتجار بالبشر لافتة أنه بالرغم من ذلك نجد أن العديد من الدول الأعضاء فى المنظمة حققت تقدمًا مطردًا في مكافحة الاتجار بالبشر ولكن لا يزال يتعين القيام بالمزيد من العمل لتوسيع نطاق استجاباتها على مستوى السياسات والممارسات.

Combating trafficking in human beings: 2021 OSCE Survey Report launch took place today at the Hofburg, Vienna, 18 July 2022. (OSCE/Micky Kroell) Photo details

وأوضحت شميد في تصريحات لها اليوم الثلاثاء أن الاتجار بالبشر ليس مثل أي جريمة أخرى مشيرة الى أن هذه الجريمة تغذي عدم المساواة الاقتصادية والجنسانية وتضعف المؤسسات لافتة الى أهمية الالتزام بتوصيات المنظمة الأوروبية لمكافحة هذه الجريمة.

ولفتت شميد الى وجود اتجاهات مستجدة فى ارتكاب هذه الجريمة ومنها الاتجار بغرض الاعتداء الجنسي عن بُعد (مثل المواد الإباحية على الإنترنت) وزيادة مخاطر استغلال الأطفال عبر الإنترنت والزيادات الكبيرة في الإجرام والتسول القسري فضلاً عن الاتجار لأغراض الزواج الوهمي.

وشددت على أن هناك حاجة ملحة لتعزيز الإرادة السياسية من الدول الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لزيادة الاستثمارات في هذا المجال ومواجهة هذه الآفة العالمية على نطاق واسع.

يشار الى أن المنظمة الأوروبية أصدرت مؤخرا أحدث دراسة استقصائية تطرقت الى دور التكنولوجيا في تسهيل ومكافحة الاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت وقدمت توصيات للدول الأعضاء والمجتمع من اجل مكافحة الاتجار بالبشر.




تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button