وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

أ ش أ - فيينا:
أكدت كلوديا تانر وزيرة الدفاع النمساوية أن بعثة التدريب التابعة للاتحاد الأوروبي في مالي أنهت مهمتها بنجاح وعادت الى البلاد.

الوجود العسكري الفرنسي والأوروبي بمنطقة الساحل

وقالت تانر فى تصريحات لها اليوم الاثنين أن النمسا على استعداد لدعم الأمن فى مالي بشكل أكبر فى المستقبل لافتة الى أن الوضع الأمني في الدولة الواقعة في غرب إفريقيا قد تدهور بشكل حاد بعد انسحاب الجنود الفرنسيين ومخاوف تجدد نشاط الجماعات الجهادية.

وذكرت الوزيرة أنه سيتم إجراء تقييم للوضع الأمني فى مالي على المستوى الأوروبي بحلول الخريف المقبل على أبعد تقدير مشيرة الى تمسك النمسا بضرورة منع حدوث فراغ أمني في منطقة غرب أفريقيا.

وتعهدت الوزيرة باستمرار مشاركة النمسا في مجال التدريب العسكري مع بقاء سلامة الجنود النمساويين تحتل الأولوية القصوى لوزارة الدفاع.

يشار الى أن مالي شهدت ثلاثة انقلابات عسكرية منذ عام 2012 حيث يقاتل المتمردون المرتبطون بالحركات الجهادية في البلاد وقد تمكنوا من قتل آلاف المدنيين في هجماتهم في السنوات الأخيرة بينما قررت فرنسا في فبراير الماضي سحب قواتها من البلاد.



تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button