وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

أ ش أ - فيينا:
أكد جيرهارد كارنر وزير داخلية النمسا أن الحكومة اتخذت بالفعل حزمة جديدة من الإجراءات المشددة ضد الهجرة غير الشرعية ومكافحة تهريب البشر مشيرا الى أن زيارته الى مصر اليوم ويعقبها تركيا تهدف لتقديم الدعم فى مكافحة أعمال التهريب.

Foto: ©  BMI/Jürgen Makowecz

وقال كارنر في تصريحات له اليوم الأحد أنه يجرى حاليا زيادة حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي وتوسيع التعاون مع المجر ودول غرب البلقان وتكثيف الضوابط على الحدود النمساوية.

وأوضح وزير الداخلية أنه تم توسيع الحملة الإعلامية الناجحة والتي تهدف إلى تحذير المهاجرين المحتملين في بلدانهم الأصلية من الأنشطة الإجرامية للمهربين.

ولفت الوزير الى أنه سيتم تكثيف التعاون مع المجر ودول غرب البلقان موضحا أن النمسا تدعم المجر بخمسين ضابط شرطة لمكافحة الجريمة على الحدود مع صربيا وبالإضافة إلى ذلك سيتم توفير أجهزة أخرى مثل كاميرات التصوير الحراري والطائرات بدون طيار.

وذكر الوزير انه سيتم استخدام جهاز جديد لكشف نبضات القلب بحيث يمكن فحص احتمالية وجود اشخاص مختبئين فى الشاحنات بسرعة أكبر.

وطالب وزير الداخلية بتحقيق التضامن الأوروبي بشأن هذه القضية الحاسمة موضحا أن النمسا بحاجة إلى دعم المفوضية الأوروبية لحماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي والتعاون الاستراتيجي مع البلدان الأصلية للمهاجرين.



تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button