وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

وكالات - فيينا:
تراجعت حركة الاقتصاد في النمسا خلال شهر يوليو الماضي، إذ ينتشر التباطؤ الاقتصادي في جميع أنحاء النمسا، مدفوعاً بتدهور القطاع الصناعي وفقاً لأحدث تقارير صادر عن بنك النمسا بشأن الاقتصاد في البلاد.

APA/HERBERT PFARRHOFER

وأوضح التقرير أن معدلات التضخم أعلى بكثير من 7%، مع عدم توقع حدوث انخفاض حتى صيف 2023، وانخفض مؤشر الأعمال UniCredit Bank Austria إلى 0.2%، وهو أدنى مستوى منذ يناير 2021.

وتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 4.4 % للعام الجاري 2022، بينما سينخفض معدل النمو إلى 1.5 % في العام القادم 2023، بحسب التقرير الذي حصلت شبكة “رؤية الإخبارية” على نسخة منه، اليوم الجمعة 19 أغسطس 2022.

وسوف تستمر الزيادات في الأسعار في التسبب في تباطؤ ملحوظ في الاقتصاد خلال الفترة القادمة العام، نتيجة لكل من الاستثمار والاستهلاك.

وأوضح التقرير أنه من غير المحتمل انخفاض معدلات التضخم في النمسا حتى الخريف المقبل، مع استبعاد التوقعات بالعودة إلى نطاق 2% إلا بعد صيف العام المقبل.

وانخفض الانتاج الصناعي إلى 3% في 2022، بعدما سجل نحو 11% في 2021، وتوقع التقرير أن ينخفض إلى 2% في عام 2023.

وفي المقابل بلغ معدل البطالة 5.5%، وهو أدنى مستوى في يونيو منذ عام 2008، حتى قبل الأزمة المالية، ويمثل هذا أعلى مستوى للتوظيف في تاريخ النمسا.

ودعم توقعات البنك، الخبير الاقتصادي فالتر بودشل، الذي لم يستبعد معاناة الاقتصاد المحلي من الركود في الأشهر المقبلة بعد نمو اقتصادي قوي في نصف العام الأول بمتوسط 6.5%.
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button