وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

وكالات - فيينا:
قالت النمسا إنه لا يمكنها تأكيد التقارير حول مقتل الفتاة الأوكرانية ناتاليا فوفك، المتهمة بتنفيذ عملية اغتيال الصحفية الروسية داريا دوجين، ابنة الفيلسوف ألكسندر دوجين، المقرب من الرئيس فلاديمير بوتين.

النمسا: لا يمكن تأكيد مقتل المتهمة باغتيال ابنة عقل بوتين

وذكرت وزارة الداخلية النمساوية ردا على تقرير نشرته صحيفة "إكسبرس" المحلية، أنه "لا يمكن تأكيد ما ورد في التقرير، أو تأكيد صحة هذه المعلومات"، حسب وكالة "سبوتنيك" الروسية.

كانت صحيفة نمساوية ذكرت أنه تم العثور على الأوكرانية ناتاليا فوفك، البالغة 43 عاما، ميتة في شقة مستأجرة.

وأشارت إلى انتشار الأنباء بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت إنه تم العثور على ناتاليا فوفك ميتة في شقة مستأجرة، وبها 17 طعنة في جسدها ورسالة في يدها.

ونشرت الصحيفة صورة زعمت أنها لجثة المتهمة الأوكرانية، بينما شكك نشطاء في صحة الصورة، وقال البعض إنها تعود لعام 2020.

ولم تكشف الصحيفة أين قتلت فوفك، حيث لم تحدد الدولة أو المدينة التي يقع فيها الشقة، كما لم تؤكد السلطات النمساوية رسميا أي من المعلومات الواردة في التقرير.

كانت أجهزة الأمن الروسية كشفت تفاصيل اغتيال داريا دوجين، واتهمت أجهزة خاصة أوكرانية بتنفيذ العملية.

وذكرت التحقيقات الروسية أنها كانت عضوة في الحرس الوطني الأوكراني وكتيبة "آزوف" النازية، موضحة أن المتهمة وصلت إلى روسيا مع ابنتها البالغة من العمر 12 عاما، في 23 يوليو، ثم استأجرت شقة في المبنى الذي تعيش فيه دوجين لجمع معلومات حول أسلوب حياتها.

وقال الأمن الروسي، إنه "بعد انفجار سيارة دوجين في 21 أغسطس.. غادرت فوفك وابنتها عبر منطقة بسكوف إلى إستونيا".

في المقابل، نفى الحرس الوطني الأوكراني الاتهامات بوقوفه وراء مقتل ابنة الفيلسوف الروسي ألكسندر دوجين، الملقب بـ"عقل وملهم بوتين".


تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button