وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Heute - فيينا:
كان من المقرر أن تكون تتويجا لحبهم، ولكن بدلاً من الاحتفال بالزفاف، يتعين على امرأة من النمسا السفلى أن تنظم جنازة خطيبها.

Die Niederösterreicherin Caroline F. erwartet im Oktober ihr erstes Kind (Bild). Nach dem plötzlichen Tod ihres Verlobten muss sie das Baby alleine großziehen. privat

لقد كانا عاشقين لمدة 16 عاماً، ولطالما أرادت Caroline F، و Thomas O (تم تغيير الأسماء) من منطقة Korneuburg (النمسا السفلى) ان ينجبا طفلاً معاً، ولكن نظراً لأن كلا من النمساويين كانا يعانيان من أمراض سابقة، فقد بدا أنهما محرومان من هذا الحظ حتى النهاية، وفي بداية العام، جاءت الأخبار السعيدة والمفاجئة تماماً: كانت الفتاة البالغة من العمر 38 عاماً حاملاً، ومن المقرر أن يولد طفل أحلامها Louis في أكتوبر.

الجنازة بدلا من الزواج
قرر الزوجان تتويج سعادتهما والزواج قبل ولادة طفلهما، وفي أغسطس، قررا أن يقولوا نعم لبعضهم البعض إلى الأبد في حضور عائلاتهم وأصدقائهم، ولكن قبل أربعة أسابيع من حفل زفاف الأحلام، واجهت Caroline كابوساً لا يمكن تصوره، مات حبها الكبير Thomas فجأة بسبب قصور في القلب، بدلاً من الاحتفال بزفافها، لذلك كان على المرأة الحامل من النمسا السفلى أن تنظم جنازة زوجها، وهي في حالة صدمة ويصعب تحمل خسارتها.

تقوم Michaela K. وهي صديقة جيدة للعائلة، بجمع أغراض الأطفال من أجل الأم وابنها على Facebook "إنه أمر مأساوي بشكل لا يصدق، Caroline شجاعة، لكن وضعها صعب للغاية، وأحاول دعمها" حيث تتعرض الأم لحمل شديد الخطورة وتحتاج بشكل عاجل إلى الراحة، ولكن بالإضافة إلى الحداد على زوجها، يتعين عليها التعامل مع التنظيم والتكاليف الباهظة للجنازة، وانتقلت المرأة الحامل الآن للعيش مع والدتها، التي تدعمها في أصعب أوقاتها، حيث ستعود قريبًا مع الطفل.

هذه هي الطريقة التي يمكنك بها المساعدة
"أود أن أشكر كل من ساعد Caroline على المستوى الإقليمي حتى الآن " تقول Michaela K، أي شخص يرغب في دعم الأم الحامل بتبرعات عينية أو أموال لطفلها بعد تعرضها لضربة قاضية شديدة يمكنه الكتابة إلينا على lokalredaktion@heute.atschreiben .

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button