وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

وكالات - فيينا:
"لن ترى جديدي بعد اليوم يا عبدالإله، الله يجمعني بك ووالدينا ومن نحب في الفردوس الأعلى من الجنة".. بهذه الكلمات ودع ابن عم المعلم السعودي المتوفى في النمسا ابن عمه بتغريده على حسابه نشر خلالها آخر رسائل تمت بينهما قبل أن يفارق الحياة.

zoom.tirol - عبدالإله الحسنية تصميم INFOGRAT

فقد خسر المعلم عبدالإله الحسنية حياته خلال زيارته للنمسا في حادث مروري مع ابنه عبد العزيز البالغ من العمر 4 سنوات، بعد اصطدام سيارتهما بقطار في وقت متأخر من عصر الأربعاء في موقع سياحي يبعد 5 ساعات عن العاصمة.

وأوضح حسين الحسنية، أن آخر رسالة كانت من المتوفى عبد الإله وهو يحثه على إرسال الرسائل الدينية والتربوية له.

كما تابع قائلاً إن الأسرة فقدت خيرة أبنائها الحافظ لكتاب الله والمعروف بحسن الخلق والمتفاعل مع أسرته ومجتمعه والمحبوب لدى الجميع، خاصة مع الأطفال نظرا لحبه لممارسة الرياضة معهم.

سبب الحادث
وأكد أن سبب الحادث يعود لاصطدام القطار بسيارة ابن عمه بعد أن علقت على سكة القطار بسبب الازدحام المروري، وكان إلى جانبه زوجته وأولاده الثلاثة، الابن 11 سنة وابنته 7 سنوات والابن الثاني 4 سنوات وزوجته.

كما قال الحسنية إن عبد الإله قد توجه للنمسا في زيارة سياحية، ولم يتوقع أحد من الأسرة هذه النهاية المأساوية له، مؤكداً صعوبة اللحظات التي عاشتها الأسرة في سباق مع الزمن للنجاة من الموت هرباً من القطار.

وأضاف: "إننا مؤمنون وراضون بقضاء الله وقدره، وليس لنا سوى الصبر واحتساب الأجر من الله".
تفاعل التواصل

كما أكد أن زوجة الفقيد وأبناءها قد وصلوا إلى مدينة خميس مشيط، وأنه سيتم استلام جثمان ابن عمه وابنه الصغير خلال الأيام القادمة.

إلى ذلك، تفاعل نشطاء التواصل الاجتماعي مع وفاة عبد الإله عبر وسم #وفاة_الشاب_عبد الإله_في_النمسا، معبرين عن حزنهم داعين له بالرحمة والمغفرة.

من جهته نشر سفير المملكة في النمسا والمندوب الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا عبد الله بن خالد بن سلطان بياناً تقدم فيه باسمه وباسم كافة منسوبي السفارة بخالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيدين.

ومن هنا تتقدم مؤسسة INFOGRAT الاعلامية بالتعازي لذوي المغفور له عبدالإله الحسنية في السعودية ولسفارة المملكة في فيينا.
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button