وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

وكالات - فيينا:
أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" حصول المستشارة الألمانية السابقة أنجيلا ميركل على جائزة السلام الخاصة بالمنظمة، وذلك لقبولها أعداداً كبيرة من اللاجئين في بلادها.

أنجيلا ميركل مع أطفال

وقالت المنظمة في بيان، أمس الثلاثاء، "تقرر منح ميركل جائزة السلام لهذا العام، بسبب تعاملها الإنساني مع اللاجئين".

درس للتاريخ
من جانبه، قال دينيس موكويجي، رئيس لجنة تحكيم جائزة السلام، في البيان: "إن القرار الجريء بقبول أكثر من 1.2 مليون لاجئ في عام 2015، بشكل أساسي من سوريا والعراق وأفغانستان وإريتريا، كان له تأثير عميق على العدالة".

وأكّد موكويجي أن ميركل، التي قبلت بسخاء اللاجئين في بلدها، "تركت درساً للتاريخ".

بدورها قالت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، إنها تقدر جهود ميركل في مواجهة أزمة اللاجئين، مشيرة إلى أن "المعاناة عالمية. لذلك، يجب أن تكون الحلول لتخفيف المعاناة أيضاً عالمية. صنع السلام يعني فتح الأبواب لمن يعانون".

ولم يذكر البيان موعد تسليم الجائزة للمستشارة الألمانية السابقة أنجيلا ميركل.

وكانت أنجيلا ميركل، التي قادت ألمانيا من 2005 إلى 2021، في مقدمة المسؤولين الأوروبيين الذين سمحوا بدخول اللاجئين إلى دول الاتحاد الأوروبي بعد وصولهم عبر طرق التهريب براً وبحراً وجواً، في واحدة من أكبر أزمات اللجوء التي تواجهها القارة العجوز.

السوريون في ألمانيا
وبحسب آخر إحصائية رسمية، بلغ عدد اللاجئين السوريين في ألمانيا نحو 800 ألف شخص، 40 في المئة منهم نساء، بمتوسط أعمار لا يتجاوز الـ 20 عاماً.

وتعمل العديد من الولايات الألمانية على زيادة قدراتها لاستيعاب اللاجئين مرة أخرى نظرا لزيادة أعداد طالبي اللجوء القادمين إلى ألمانيا في الموجة الأخيرة، ومن بين أولئك اللاجئين العديد من السوريين.
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button