وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

وكالات - فيينا:
أكد وزير خارجية النمسا ألكسندر شالينبرج، أنه يتعين على المجتمع الدولي العمل معًا؛ لضمان أن يسود القانون الدولي على قانون الأقوى، وأن يستمر وجود نظام عالمي قائم على القواعد.

facebook.com/Bundeskanzleramt.gv.at

وقال شالينبرج، في تصريحات اليوم الأربعاء، من نيوريورك قبل إلقاء كلمته أمام أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة - إن التنسيق الدولي في هذا الشأن أمر عاجل، موضحا أن دول العالم يجب أن تستمر في الوقوف متحدين إلى جانب أوكرانيا وشعبها، لافتا إلى أنه من الضروري السعي جنبًا إلى جنب مع الشركاء المتشابهين في التفكير إلى تحقيق هدف واحد خلال الأيام القليلة المقبلة.

يذكر أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اجتمعوا في نيويورك لمناقشة التداعيات الجيوسياسية للعملية الروسية في أوكرانيا وللمزيد من الاتفاق على عمل مشترك حيث طالبت النمسا مرة أخرى باتباع نهج حازم وموحد يتسم بالتناسب.

من جانبه، قال المستشار الألماني أولاف شولتس "إنه يجب على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة اتخاذ إجراءات بشأن جرائم الحرب التي ارتكبتها روسيا في أوكرانيا".

وأضاف شولتس، في كلمة له أمام الجمعية "يجب أن نتوخى الحذر ونتخذ إجراءات عندما ترتكب روسيا جرائم حرب في ماريوبول وبوتشا وإربين.. سنقدم القتلة إلى العدالة" كما حث الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على عدم التنازل لروسيا في مفاوضات السلام.

وأشار شولتس إلى أن "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لن يتخلى عن حربه وطموحاته الإمبريالية إلا إذا أدرك أنه لن يتمكن من الانتصار.. ولهذا فإننا لن نقبل السلام الذي تمليه روسيا، ولن نقبل أيضا أي استفتاءات زائفة" مؤكدا دعم بلاده لأوكرانيا، قائلا "نحن ندعم أوكرانيا بكل قوتنا، ماليا واقتصاديا وعن طريق المساعدات الإنسانية وأيضا بالأسلحة، لقد فرضنا مع شركائنا في جميع أرجاء العالم، عقوبات اقتصادية صارمة على القيادة والاقتصاد الروسيين".

ونفى شولتش أن تكون العقوبات قد تسببت في تأخير أي شحنات حبوب لأوكرانيا، مشيرا إلى أنه "لم يتم منع الحبوب بسبب هذه العقوبات.. لقد منعت روسيا وحدها سفن الحبوب الأوكرانية من الإبحار، كما قامت بقصف الموانئ وتدمير المؤسسات الزراعية".

وتطرق شولتس خلال كلمته إلى قضية تغير المناخ ووصفها بأنها تعد أكبر تحد يواجه جيله، قائلا "نحن نلتزم بتعهداتنا لدعم الاقتصادات الناشئة والدول النامية في جهودها الرامية للحد من انبعاثات الغازات والتكيف مع تغير المناخ".

وعلى صعيد متصل، التقى السكرتير العام للأمم المتحدة "أنطونيو جوتيريش" برئيس الوزراء الأوكراني دنيس شميكال والسيدة الأولى لأوكرانيا أولينا زيلينسكا في نيويورك، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها ال77.

وذكرت قناة "سي إن إن" الأمريكية، أن جوتيريش وشميكال ناقشا خلال الاجتماع الحرب في أوكرانيا والجهود المبذولة من أجل تجنب وقوع أزمة غذاء عالمية، بما في ذلك تنفيذ مبادرة الحبوب في البحر الأسود، كما ناقش مع أولينا زيلينسكا أهمية حماية النساء والأطفال الأوكرانيين المتضررين من الحرب.


تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button