وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Krone - فيينا:
أطلق سراح مهاجر غير شرعي من سوريا يبلغ من العمر 37 عاماً بعد محاكمته في محكمة أيزنشتات، وذلك بعد اتهامه بمهاجمة ستة ضباط على الحدود بالقرب من نيكلسدورف في بورغنلاند، لأنه رأى "شرف" زوجته ينتهك.

Der gewaltbereite Angeklagte wurde in Handschellen gefesselt von der Justizwache vorgeführt.(Bild: P. Huber, Krone KREATIV)

فر السوري إلى تركيا مع زوجته وطفله (2) الثورة السورية، وكانت الأسرة آمنة هناك، وعمل الرجل، ولكن في يوم من الأيام قرر السفر إلى إنجلترا، وللوصول إلى هناك، دفع رب الأسرة 6000 يورو لمهربي البشر، لكن الرحلة انتهت في نيكلسدورف شرق النمسا، وعندما أوقفت سيارة المهرب، تم فحص الركاب من قبل دائرة الهجرة لتحديد الهوية.

لهذا، طلب المسؤولون من المرأة خلع نقابها من أجل الصورة الإلزامية، وفي تلك اللحظة، خاف الرجل، ولأنه رأى انتهاك "شرف العائلة" حاول ضرب ستة من ضباط الشرطة وعض إصبع أحد الضابط بوحشية لدرجة أن الشرطي اضطر للذهاب إلى المستشفى وتناول المضادات الحيوية بعد ذلك، وتم القبض عليه وسجن .

الجاني يريد البقاء في النمسا
واتهم مكتب المدعي العام اللاجئ بمقاومة سلطة الدولة والتسبب في أضرار جسدية خطيرة، وفي المحاكمة، اعتذر السوري للضحية من خلال المترجم الشفهي، واعترف بالذنب، لكنه اشتكى في الوقت نفسه من سلوك رجال الشرطة ولم يعرف لماذا اضطر إلى إعطاء بصمات أصابعه، كما أعلن أنه الآن - إن شاء الله - يريد البقاء في النمسا، وأخبره سوريون آخرون أن الحياة هنا أفضل منها في إنجلترا بسبب النظام الاجتماعي.

حكم معتدل
وحكمت القاضية Melanie Gschiel على الرجل بالسجن ستة أشهر، بالإضافة إلى ذلك، يجب عليه دفع 500 يورو كتعويض للمصاب.

الإفراج بعد المحاكمة
تم إطلاق سراح المتهم بعد المحاكمة، وبابتسامة على وجهه، حيث سأل الرجل عما إذا كان بإمكانه الحصول على الدعم للابتعاد عن أيزنشتات، حيث تمت احالته إلى كاريتاس، من أجل ترتيب أموره.

IG


تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button