وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Heute - فيينا:
وافقت الحكومة على تفاصيل فرامل أسعار الكهرباء، وتوضح INFOGRAT مقدار الأموال المتضمنة والاستهلاك الذي سيتم تغطيته.

Die Regierung hat sich offenbar auf die Details der Strompreisbremse geeinigt. Weingartner-Foto / picturedesk.com

بعد ساعات وأيام وأسابيع من المفاوضات، كان من المفترض أن توافق الحكومة على مكابح أسعار الكهرباء المخطط لها، وهو نوع من نموذج أقصى لسعر الطاقة، وفقاً للمفاوضات، والتفاصيل الأولى - حوالي 500 يورو لكل أسرة، والتي تريد الحكومة الفيدرالية تحملها بدلاً من عملاء الكهرباء، ويجب أن تكون مكابح أسعار الكهرباء صالحة لحوالي 80 في المائة من الاستهلاك السنوي للأسرة - ويجب شراء الـ 20 في المائة المتبقية بسعر السوق المعتاد، ولا ينبغي أن يكون هناك تمييز.

يجب تغطية 80 في المائة من الاستهلاك
ماذا يعني ذلك على وجه التحديد؟ 
وفقاً للحزمة التي تم التفاوض عليها من قبل وزير المالية ماغنوس برونر (ÖVP) ووزيرة حماية المناخ ليونور جوسلر (الخضر) في الخطوة الأولى لا ينبغي أن يكون هناك تمييز بين الأسر الفردية والمتعددة الأشخاص، ويجب أن تغطي فرامل أسعار الكهرباء 80 في المائة من استهلاك الكهرباء من العام السابق - وستكون هذه النسبة 80 في المائة أرخص، وما يتم استهلاكه بما يزيد عن 80 في المائة يجب أن تدفعه بسعر السوق الحالي، في اشارة للسكان تجاه توفير الكهرباء.

توفير حوالي 500 يورو للأسر
وقالت إن العمل جار حاليا على هذا النموذج قانونياً، ويوم الأربعاء، يجب اتخاذ الإجراء في مجلس الوزراء وعرضه بعد ذلك مباشرة، ولا يزال من غير الواضح متى سيتم تطبيق فرامل أسعار الكهرباء، ويجب أن يعفي متوسط ​​الأسرة حوالي 500 يورو سنوياً، بتكلفة إجمالية تبلغ حوالي 2.5 مليار يورو، ويجب أن يكون هناك نموذج آخر للشركات.

تمامًا كما يجب ألا يكون هناك تمييز بين الأسر الفردية والمتعددة الأشخاص، ويجب ألا يكون هناك تمايز اجتماعي لمقياس المساعدة، لأنه يجب أن يكون سريع، ولا توجد طريقة سريعة لربط بيانات استهلاك الكهرباء المنزلية ببيانات التسجيل وما شابه، لهذا السبب يجب أن يكون الأمر سهلاً قدر الإمكان، ولا يجب أن يكون طلب خاص أو أي شيء آخر ضروري، كما يجب سحب فرامل أسعار الكهرباء تلقائياً لكل منزل، ومع ذلك، سيتم التخطيط لنموذج آخر في المستقبل، وهو من شأنه أن يخفف أكثر على ذوي الدخل المنخفض.

IG


تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button