وصف المدون

أخر الاخبار

ORF - فيينا:
قضت محكمة العدل الأوروبية بأن شركات الطيران مسؤولة عن العواقب النفسية لسيدة كانت تعاني من مشاكل نفسية بسبب قذفها في الهواء بعد انفجار محرك طائرة من شركة Laudamotion.

Bild der Panne an einem Lauda-Motion-Airbus in London im Jahr 2019.(Bild: twitter.com)

استقل المسافر رحلة من لندن إلى فيينا تديرها شركة Laudamotion في مارس 2019، وانفجر المحرك الأيسر أثناء الإقلاع وتم إخلاء الطائرة، وخرجت المرأة من الطائرة عبر مخرج الطوارئ وتم رميها في الهواء عدة أمتار نتيجة انفجار في المحرك النفاث الأيمن، ونتيجة لذلك، تم تشخيص إصابتها باضطراب ما بعد الصدمة، تلقت علاجاً طبياً بسببه.

ونشب نزاع قانوني بين المرأة وشركة الطيران، وأحالت المحكمة العليا النمساوية القضية إلى محكمة العدل الأوروبية للتوضيح، وعلى وجه التحديد، أرادت المحكمة النمساوية معرفة ما إذا كانت الإعاقة العقلية للمسافرين بسبب حادث تشكل "ضرراً جسدياً " قد تكون شركة الطيران مسؤولة عنه.

محكمة العدل الأوروبية: التعويض عن الأذى الجسدي
في الحكم الصادر، تمت الإجابة على هذا السؤال بالإيجاب من قبل قضاة الاتحاد الأوروبي، ويجب تفسير الاتفاقية بطريقة "يتم دفع التعويضات التي يتعين دفعها مقابل الإعاقة العقلية للراكب نتيجة" حادث "بالمعنى المقصود في هذا الحكم، بنفس الطريقة التي يتم بها دفع هذه التعويضات الجسدية، الضرر والتلف".

وبحسب قرار محكمة العدل الأوروبية، يجب على المسافر إثبات وجود خلل في سلامته العقلية " بحيث يؤثر على حالته الصحية العامة ولا يمكن أن يهدأ بدون علاج طبي".

IG




تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button