وصف المدون

أخر الاخبار

وكالات - فيينا:
انتقدت منظمات حقوقية، الحكومة في النمسا، بسبب الآلية التي تتبعها باستقبال طالبي اللجوء، معتبرة أنها غير إنسانية.

Zelte für Flüchtlinge in St. Georgen im Attergau. © apa / Daniel Scharinger

إذ أعربت جمعيات ومنظمات حقوقية في النمسا عن مخاوفها من إنشاء الحكومة عدداً من الخيام، بهدف استقبال طالبي اللجوء فيها، واصفة الإجراء بأنه غير إنساني.

وانتقدت الجمعيات والمنظمات المدافعة عن حقوق المهاجرين في النمسا ما يحصل، وأرسلت رسالة إلى الحكومة لحثها على التعامل مع المهاجرين على نحو مختلف، وفق وكالة “أسوشيتد برس”.

وقالت الجمعيات في رسالة مشتركة: “يضطر اللاجئون في النمـسا إلى العيش في خيام، لا يريد أحد ذلك، ويمكن تجنب هذه المساكن اللا إنسانية”.

بدوره، أحد المهاجرين الذين يقيمون في الخيام غربي النمسـا، أكد أن أوضاع طالبي اللجوء المقيمين في الخيام صعبة جداً، مضيفاً: “الطقس بارد في الليل واللاجئون يتجمدون من البرد”.

من جانبها، الحكومة النمساوية بررت نصبها أكثر من 40 خيمة في ثلاث نقاط مختلفة، بأن الخطوة جاءت في أعقاب تزايد أعداد طالبي اللجوء الجدد، وعدم توافر أماكن إضافية لإيوائهم.

يذكر أن أعداد طالبي اللجوء في النمسا منذ بداية العام حتى شهر أيلول بلغ ما يقارب 70 ألف شخص، معظمهم من سوريا وأفغانستان، مقارنة بـ 40 ألف في عام 2021 كاملاً، بحسب الحكومة النمساوية.


التصنيفات:
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button