وصف المدون

أخر الاخبار

Oe24 - فيينا:
دعا الرئيس الاتحادي ألكسندر فان دير بيلن، في خطابه المتلفز بمناسبة العيد الوطني، إلى النزاهة في السياسة.

apa

من أجل الحفاظ على الديمقراطية وسيادة القانون على حالهما، يجب أن يكون السكان قادرين على الاعتماد على السياسيين "الذين يعملون دائماً لصالح السكان، وليس لمصالحهم الخاصة " وهذا يتطلب أكثر القوانين والقواعد صرامة، كما ستكون هناك حاجة لمزيد من الإجراءات الوقائية "ولن أتأخر أبداً عن مطالبتهم".

كما دعا الرئيس في خطابه إلى إبداء الثقة، وقال "لقد أصبح العالم أكثر اضطرابا، والأوقات أكثر عاصفة" في إشارة إلى أزمات مختلفة في السنوات الأخيرة، من فضيحة إيبيزا إلى الكوارث العالمية مثل الأوبئة، وحرب أوكرانيا، و "الطوارئ المناخية" والتضخم وأزمة الطاقة، لكن إذا ظل المجتمع بنّاءً وتطلّع إلى المستقبل "يمكننا فعل شيء".

على سبيل المثال، لا توجد إجابة واحدة كبيرة وبسيطة لأزمة المناخ، ولكن هناك العديد من الإجراءات الصغيرة التي تضاف إلى الإجابة، ويتعلق الأمر بالمحاولة والتعلم وإعادة التفكير، وقال الرئيس، الذي دعا في خطابه هذا العام للاعتماد على الأشياء التي يُبنى عليها مجتمعنا.

الديمقراطية بحاجة إلى سياسيين يتمتعون بالنزاهة
وأكد فان دير بيلين في الأوقات التي لا يمكن التنبؤ بها، يحتاج المجتمع إلى بوصلة داخلية قوية في شكل مبادئ لا جدال فيها، "والحمد لله لدينا تلك المبادئ" والمادة 1 من حقوق الإنسان (لكل فرد حقوق متساوية) هي مبدأ من مبادئ النمسا الديمقراطية، ويحدد الدستور الفيدرالي بوضوح التفاعل السياسي للجمهورية، وعمل المؤسسات الديمقراطية وسيادة القانون، وأكد أنه من أجل الحفاظ على الديمقراطية وسيادة القانون على حالها، فإنهم يحتاجون إلى "سياسيين يتمتعون بالنزاهة".

IG



تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button