وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

أ ش أ - فيينا:
أكد جيرهارد كارنر وزير داخلية النمسا اليوم أن الوزارة تسعى للتنسيق مع حكام الولايات الفيدرالية من أجل التوصل إلى عملية صنع قرار سياسي بالإجماع لفعل كل ما هو ممكن لمنع تشرد اللاجئين في البلاد خاصة على المدى القصير.

Foto: ©  BMI/Karl Schober

وأشار الوزير في تصريحات له اليوم الخميس أن الاجتماع أمس مع حكام الولايات الفيدرالية شهد خلافا حول حصص اللاجئين وكيفية تدبير أماكن إقامة لهم مشيرا إلى أنه على المستوى الأوروبي يعاني الجميع من التعثر الحالي لنظام اللجوء.

وأضاف الوزير أن الوضع الحالي صعب لأنه من ناحية يأتي عدد غير عادي من الهنود ومن دول شمال أفريقيا إلى النمسا عبر طريق البلقان بسبب السفر بدون تأشيرة في صربيا مما يحفز المهاجرين على مواصلة السفر إلى دول غرب أوروبا.

وذكر الوزير أنه إذا تم القبض عليهم فإنهم يتقدمون بطلب للحصول على اللجوء مما يبقي السلطات الأمنية تحت ضغوط واسعة.

كما يتطلب الأمر من النمسا توفير الإقامة لهم وذلك على الأقل مؤقتًا وبالإضافة إلى ذلك يستحوذ النازحون من أوكرانيا على معظم الخدمات الأساسية في البلاد.

ومن جانبها وصفت وسائل الإعلام النمساوية اجتماع وزير الداخلية مع حكام الولايات الفيدرالية بأنه شهد تصاعدا في الخلاف حول سبل التعامل مع الاعداد الهائلة من اللاجئين التى تصل البلاد يوميا وانتهى الاجتماع دون التوصل لخطة عمل مشتركة.




تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button