وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

أ ش أ - فيينا:
أكد جيرهارد كارنر وزير الداخلية النمساوي اليوم أن عدد طلبات اللجوء في ارتفاع مستمر و جاري علاج الموقف من خلال تشديد قيود التأشيرات وحماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي.

Foto: ©  BMI/Pachauer

وأوضح الوزير في تصريحات له اليوم الثلاثاء أنه لم يسبق أن طلب الكثير من الأشخاص اللجوء الى البلاد بهذا العدد من قبل.

مشيرا الى أن هناك ما يقرب من 90 ألف طلب لجوء حتى أكتوبر الماضي وأغلبهم دخلوا البلاد تهريباً عبر طريق البلقان.

وذكر الوزير أن أحدث إحصاءات اللجوء الصادرة عن وزارة الداخلية تظهر أن 42 في المائة من المتقدمين يأتون من الهند وتونس وباكستان والمغرب حيث أمكن لمعظمهم السفر إلى صربيا بدون تأشيرة ثم يأتون بشكل غير قانوني من هناك إلى النمسا وهم يعلمون بتضاؤل ​​فرص قبول اللجوء.

ولفت الوزير إلى تغير هذا الوضع قريبًا حيث تم في الاجتماعات الثلاثية مع المجر وصربيا الاتفاق على تشديد قيود التأشيرة وفرض نظام تأشيرات أكثر صرامة وضوابط أكثر صرامة على الحدود حيث تريد الحكومة خفض عدد طلبات اللجوء إلى النصف.

ونوه الوزير إلى أن طلبات اللجوء من الدول الأربع ( الهند وتونس وباكستان والمغرب) تشكل حوالي 40 ألف طلبًا هذا العام لافتا إلى تجاوز الوضع الراهن مستوى أزمة اللاجئين في عام 2015 بالفعل.






تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button