وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

وكالات - فيينا:
أكد فيرنر فسلابند، وزير دفاع النمسا السابق، أن التراجع الروسي من مدينة خيرسون أصبح أكثر الخطوات الاستراتيجية التي اتخذت خلال هذه الحرب بالنسبة للقوات الأوكرانية كي تظل سيطرتها على العاصمة كييف.

صورة لدبابة روسية مدمرة بعد انسحاب روسيا من خيرسون في 16 نوفمبر 2022

وأضاف وزير دفاع النمسا السابق، خلال لقاء له على قناة "القاهرة الإخبارية" أن الحرب ستدخل مرحلة جديدة، وهناك قرارات ستتخذ على أرض المعركة، إن كانت أوكرانيا ستستطيع السيطرة على الأراضي التي فقدتها منذ بدء الغزو الروسي، على حد وصفه.

ولفت وزير دفاع النمسا السابق، إلى أن موسكو أرادت أن تستولي على كل أوكرانيا في الشمال والشرق والجنوب، واعتقدوا أن الأمر سيكون سهلًا لإتمام هذا الغزو والسيطرة على البلاد، لكن كان الأمر محبطًا وصعبًا للغاية، فالأوكرانيين قاوموا بشدة للحفاظ على العاصمة كييف واستعادة باقي منطقة خيرسون في الشمال، وهو أمر مهم جدًا، لأن إن حدث عكس ذلك، ستخسر أوكرانيا كل المنطقة الشمالية المتصلة بالبحر الأسود.




تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button