وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Vienna - فيينا:
حاول أفراد من جماعة "الهوية" يمينية يوم الأحد وضع لافتة على شرفة وزارة الداخلية في فيينا، ومنعتهم الشرطة من القيام بذلك.

Das Plakat der Identitären mit einfacher Botschaft(Bild: zVg, Krone KREATIV)

في حوالي الساعة 6:30 صباح يوم الأحد، حاول متطرفين يمينيين استخدام سلم للوصول إلى الشرفة فوق مدخل وزارة الداخلية في فيينا ورفعوا لافتة كتب عليها " اسجنوا السياسيين - أغلقوا الحدود ".

وزير الداخلية لا يريد أن يتأثر بالمتطرفين اليمينيين
ومنعهم ضباط الحرس في شرطة ولاية فيينا، وتم تحديد هويات النشطاء وسحب الراية منهم، وأكد وزير الداخلية جيرهارد كارنر (ÖVP) أن المرء لن يتأثر بالمتطرفين اليمينيين وشعاراتهم وكراهيتهم، وهدفه هو محاربة "مافيا الاتجار الوحشي واللاإنساني" وهم هدفهم تقسيم المجتمع "من أجل تحقيق أهدافهم المناهضة للديمقراطية".

أمين عام FPÖ في مسيرة يمينية متطرفة
على الرغم من ذلك، تجمع المتظاهرون، بعضهم من اليمين المتطرف، وسط مدينة فيينا بعد ظهر يوم الأحد في تجمع حاشد ظهر فيه ممثل عن مجموعة "Die Österreicher" ومنظم مظاهرات كورونا Martin Rutter، مع السكرتير العام لحزب الحرية النمساوي Michael Schnedlitz، المتحدث باسم الحرية البارز، وقال إنه يفضل التحدث مع Martin Rutter، بدلاً من التحدث أمام البرلمان أمام Sigrid Maurer من الخضر أو أي شخص آخر.

في المظاهرة، شوهدت الأعلام الروسية بالإضافة إلى الأعلام النمساوية، ورفعت لافتات تطالب بتخفيض الضرائب.

IG



ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button