وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Vienna - فيينا:
طالب النائب Andreas Schieder من حزب SPÖ والاتحاد الأوروبي إعادة منسقة دولية لرعاياها ومحاكمة جنائية لمقاتلي داعش السابقين وعائلاتهم.

Forderung von Schieder: Rückführung von Ex-IS-Kämpfern. ©REUTERS/Lisi Niesner (Symbolbild)

حذر Schieder، الذي زار المناطق الكردية في شمال سوريا والعراق هذا الأسبوع، في بيان يوم الجمعة من أنه إذا تُرك الأكراد وحدهم، فسيكون هناك خطر من أن تستعيد ميليشيا داعش الإرهابية قوتها في المنطقة حسب تعبيره.

وألقت القوات الكردية المدعومة أمريكياً القبض على أكثر من 12000 من أنصار داعش السابقين، وقال Schieder، الرئيس المشترك لمجموعة الصداقة الكردية "بسبب الوضع غير الواضح بموجب القانون الدولي، يكاد يكون من المستحيل تقديم المساعدة الإنسانية أو تقديم الاستثمارات الناجحة، حيث لا تصل هذه المساعدات عادةً أو تمنعها الدول المجاورة" ومن وجهة نظر Schieder، الأفضل أن تكون هناك محكمة جنائية دولية لأنصار داعش أو اعادتهم ومحاكمتهم في بلدانهم الأصلية.

النمسا ترفض استعادة أنصار داعش السابقين من سوريا
ورفضت النمسا حتى الآن استعادة أنصار داعش السابقين من سوريا، وفي عام 2019 وصيف هذا العام، تم إحضار طفلين من أنصار داعش النمساويين، وحتى الآن، لم تتم إعادة النساء البالغات وأطفالهن ورجالهم إلى أوطانهم، وقال متحدث باسم Schieder عند الطلب إن Schieder لم يكن على اتصال مباشر بالسجناء في المعسكرات الكردية.

وأشار Schieder في بيان يوم الجمعة إلى أن الاتحاد الأوروبي "يدين" بالكثير للأكراد في شمال شرق سوريا، و"بدونهم، لم يكن تنظيم داعش في سوريا لينهزم، ومع ذلك، حتى يومنا هذا، هناك هجمات بطائرات بدون طيار تركية كل يوم تقريباً، ولا تزال تركيا أو داعش محتلة أجزاءً من روج آفا" وطالب Schieder بأن الأكراد في شمال شرق سوريا والعراق بحاجة ماسة إلى الاهتمام والدعم السياسيين.

IG



تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button