وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Heute - فيينا:
لا يُسمح للكثيرين ممن يعيشون في النمسا بالتصويت " ويدخل حزب SPÖ في فيينا على الصراع السياسي حول حقوق التصويت للأجانب، بتأييد من عمدة فيينا لودفيغ.

Die SPÖ unter Bürgermeister Michael Ludwig will nun Erleichterung bei der Erlangung der Staatsbürgerschaft durchwinken. SPÖ Wien

هل سيتمكن 1.4 مليون أجنبي قريباً من التصويت في النمسا؟ بعد أربعة أيام من أعمال الشغب العنيفة في ليلة عيد الهالوين - كما ورد أنه كانت هناك طلقات مسدس ونداءات "الله أكبر" في Sonnwendviertel في فيينا، وقد تدخل SPÖ في فيينا على النقاش حول قانون انتخابي جديد، وفي مؤتمر في فيينا يريدون مناقشة "ميثاق الديمقراطية" - وتحديد مسار التغيير.

"حالة لا تطاق"
الوضع الحالي "غير مقبول" لحزب SPÖ، وفي التبرير المكتوب على الإنترنت "عدد كبير من الناس في هذا البلد محرومون من حق التصويت، وفي فيينا ثلث السكان محرومين، بما في ذلك كل العمال، لأنهم ليسوا مواطنين نمساويين، لأن هناك عقبات ضخمة في طريقهم، والنمسا لديها واحد من أكثر قوانين التجنس صعوبة في أوروبا - وهي تستثني الفئات الأضعف مالياً على وجه الخصوص ".

لودفيج من أجل التغيير
أعلن مايكل لودفيج في العاصمة عبر تويتر "في مؤتمر فيينا سنقرر رؤيتنا للمشاركة والديمقراطية والمواطنة" ويبدو أن العمدة نفسه يؤيد تخفيف القوانين السابقة: "لأن الكثيرين ممن يعيشون هنا لا يُسمح لهم بالتصويت" وكعاصمة للنمسا، لا تستطيع فيينا تغيير قانون الجنسية "لهذا السبب ندعو إلى قانون المواطنة الحديث، ويجب أن يجعل المشاركة السياسية أسهل"

ÖVP يعارض
وأعطى حزب ÖVP، سابقاً رفضاً صارماً لتخفيف قواعد الجنسية، ولا يوجد حالياً أي رد فعل على المبادرة الجديدة من قبل SPÖ فيينا.

IG




تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button