وصف المدون

أخر الاخبار

INFOGRAT - فيينا:
اصدرت المحكمة الجنائية في فيينا حكمها على الشاب السوري الذي طعن زميلا له في دورة اللغة الألمانية بالسجن لمدة 14 عاما والحكم غير نهائي قابل للطعن.

Der Verdächtige am Wiener Landesgericht. Denise Auer

وحسب ما ذكرت صحيفة heute
، فقد تمت محاكمة سوري يبلغ من العمر (22 عاما) في فيينا اليوم الاثنين بتهمة الشروع في القتل.

وكان المشتبه به قد طعن زميلًا له بسكين ثلاث مرات في الرقبة والإبط الأيسر والصدر في 12 يوليو الماضي، والضحية، من سوريا أيضاً، وبالكاد نجا - بفضل التدخل الشجاع من بقية الزملاء في الدورة.

واندلع جدال عنيف بين رجلين من سوريا في فيينا، وذلك في 12 يوليو 2022، بعد دورة اللغة الألمانية، وكان على شاب يبلغ من العمر 22 عاماً أن يحاسب على محاولته القتل في المحكمة الإقليمية اليوم.

وأفاد المدعي العام في اليوم الأول جلسة الاستماع في نوفمبر / تشرين الثاني أن "الضحية كانت طموحة بشكل خاص وحقق تقدماً أفضل من المتهم" والشاب السوري، الذي كان حريصاً على التعلم، كان الأفضل في فصله في دورة اللغة الألمانية، ولهذا وصفه زميله بأنه الطالب الذي يذاكر كثيرا، والذي رد عليه باتهامه بالكسل.

وقال الرجل المطعون لهيئة المحلفين كشاهد "لقد ساعدت الجميع" ثم أوضح للمتهم "أنه كان بإمكانه التعلم بشكل أفضل" لكنه كان "كسولاً ببساطة" وهو ما قاله في وجهه، وأدى ذلك إلى جدال، وتم تفكيك الشجار وقتها، الذي اصطدم فيه الرجلان ببعضهما البعض، من قبل مشاركين آخرين في الدورة.

المتهم: أراد "تخويف" الرجل
عندما بدا الأمر وكأن كل شيء قد هدأ، قيل إن المتهم أخرج سكيناً، ويقول إنه يحملها معه دائماً لقطع الفاكهة، وركض عائداً إلى الشاب البالغ من العمر 22 عاماً وطعنه "لقد استفزني للغاية، وقال المتهم "لقد فقدت أعصابي " وأكد "لم يكن لدي أي نية لإيذاء أو حتى قتل أي شخص" كنن أريد أن "أخيف" رجل آخر.

وشهد العديد من الطلاب الطعن، وأصيب الشاب البالغ من العمر 22 عامًا بجروح خطيرة، وربما يكون شاهد عيان شجاع قد أنقذ حياته بإخراجه من منطقة الخطر والاتصال بالشرطة وخدمات الإنقاذ.

وكما أوضح الطبيب الشرعي Nikolaus Klupp، تضرر الوريد الوداجي والشريان السباتي الداخلي أثناء الطعنة في الرقبة، والطعنة في الإبط انحرفت عن الشريان الرئيسي، وكان إذا لم تنجح سلسلة الإنقاذ، لكان من المتوقع وفاة الشاب لولى عملية الطوارئ السريعة، وحكم على المتهم بالسجن لمدة 14 عاماً، والحكم ليس نهائي.



تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button