وصف المدون

أخر الاخبار

INFOGRAT - فيينا:
أشار كل من المستشار النمساوي كارل نيهامر ونائبه فيرنر كوجلر ووزيرة العدل ألما زاديتش إلى ضرورة تشديد العقوبات على كل من يحصل على مواد إباحية للأطفال والعمل على تدابير وقائية.

Bundeskanzler Karl Nehammer fordert härtere Strafen bei Kinderpornos. ©APA/GEORG HOCHMUTH (Symbolbild)

وحسب وكالة الأنباء النمساوية
، اتهم مكتب المدعي العام في فيينا الممثل Florian Teichtmeister، الذي طُرد منذ ذلك الحين من Burgtheater الفني، بالحصول على عشرات الآلاف من الملفات وتخزينها مع صور الاعتداء الجنسي على قصر، وقال نهامر إن العقوبات المنصوص عليها في المادة 207 أ من القانون الجنائي "متساهلة للغاية حالياً".

أما وزيرة العدل ألما زاديتش (حزب الخضر) طالبت بزيادة في العقوبة، إن العقوبات الأكثر صرامة هي "لبنة واحدة فقط" في حزمة أكبر "هناك حاجة لمفاهيم حماية الطفل الوقائية على مستوى النمسا لكل من يعمل مع الأطفال" ولا يلعب القضاء دوره إلا عندما يحدث شيء، ولهذا السبب تكتسب التدابير الوقائية أهمية خاصة: "علينا أن نفعل كل ما في وسعنا لضمان عدم وقوع الأطفال ضحايا للعنف الجنسي".

كوجلر: "وراء كل صورة أطفال"
وقال نائب المستشار الأخضر فيرنر كوجلر: "ما تبرزه قضية Teichtmeister هو أمر مثير للاشمئزاز وقاسٍ وحقير" كما أن الحيازة والتوزيع من الجرائم التي يجب معاقبتها،

ذهل نيهامر من الأفعال
وقال المستشار في بيان " كرجل عائلة، الأعمال الفظيعة والقاسية التي ظهرت على الملأ في الأيام القليلة الماضية مدهشة وتأثرت فيها " يجب عدم التهوين من استغلال الأطفال في المواد الإباحية، ولا يجب التسامح مع هذه الإساءات.

المستشار يدعو إلى تشديد العقوبات على استغلال الأطفال في المواد الإباحية
وأعلن نيهامر أنه أرسل مقترحات ملموسة للخضر لتشديد العقوبات وبدأ محادثات ومفاوضات حول التدابير القانونية: "العقوبات هي تعبير عن الحدود التي يضعها المجتمع لتعايشنا.

وشدد نائب المستشار كوجلر، على مسألة زيادة عدد الموظفين للبحث الإلكتروني لمكافحة هذه الجرائم: "حقيقة أن هناك ستة أشخاص فقط يقومون بهذه المهمة الشاقة في مكتب الشرطة الجنائية الفيدرالية ليست كافية"



تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button