وصف المدون

أخر الاخبار

INFOGRAT - فيينا:
منذ ثلاث سنوات لم يرتفع مؤشر اختفاء الأطفال القاصرين غير المصحوبين بذوويهم إلى هذا الحد. مسؤول في منظمة إغاثية خاصة بالاطفال يرجع الامر لأسباب مختلفة.

الأطفال في قلب المأساة

بلغ عدد الأطفال اللاجئين المفقودين في ألمانيا أعلى مستوى له منذ ثلاث سنوات. إذ تم تسجيل نحو 2.009 بين أطفال ومراهقين غير مصحوبين بذوييهم مفقودين في ألمانيا لدى الشرطة. وشهد هذا الرقم زيادة بنسبة قدرها 10 بالمئة منذ بداية العام الماضي حسب ما أعلنت منظمة إغاثة الأطفال الألمانية نقلاً عن مكتب الشرطة الجنائية الفيدرالية اليوم الجمعة (06 يناير/كانون الثاني) في برلين.

وتدعو منظمة الإغاثة إلى تكثيف الجهود لتوضيح أسباب اختفاء الأطفال. وطالب مدير المنظمة في ألمانيا هولغر هوفمان بضرورة تحسين أنظمة حماية الأطفال وأضاف بالقول "تُظهر الأعداد المتزايدة من الأطفال اللاجئين المفقودين أنه يجب تحسين أنظمة حماية الطفل عبر الحدود وفي داخل البلاد وأنظمة التسجيل المرتبطة بها". ، فحتى الآن لا تتوفر معلومات عن أحوال المفقودين.

ويرى هوفمان أن توضيح أسباب اختفاء الشباب والأطفال "تسهل إجراءات الاستثمار الهادفة لاتخاذ تدابير وقائية" فضلاً عن إمكانية إيجاد "أنظمة مجهزة جيداً لرعاية الأطفال والشباب وتأمين فرص إقامة مضمونة لهم والمزيد من الفرص للم شمل أسرهم". ففي كثير من المدن لم تواكب أنظمة دعم الأطفال والشباب تزايد أعداد اللاجئين القاصرين غير المصحوبين بذوويهم.

وأكد هوفمان على أنه لا يمكن استبعاد ارتكاب أخطاء أثناء تسجيل بيانات الأطفال الذين يعيشون عند أقاربهم أو تم توزيعهم للعيش لدى بعض العائلات. ويؤكد هوفمان على أنه من المحتمل أن هناك أطفال لم يتم تسجيلهم بعد دخولهم إلى ألمانيا، ولهذا يمكن افتراض وجود عدد "معين" من الحالات التي لم يتم الإبلاغ عنها.

مهاجر نيوز





تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button