وصف المدون

أخر الاخبار

INFOGRAT - فيينا:
شهدت أعداد المهاجرين الوافدين إلى اليونان انخفاضاً ملحوظاً وخاصة في العامين الأخيرين. هذا ما أكده وزير الهجرة اليوناني في كلمة ألقاها خلال الذكرى الثالثة لتأسيس وزارة الهجرة واللجوء. الوزير اليوناني أشار في كلمته إلى أسباب هذا التراجع.

picture-alliance/AA/O. Coban | مهاجرون يحاولون عبور نهر إيفروس من تركيا إلى اليونان

كشف وزير الهجرة اليوناني نوتيس ميتاراشي أن أعداد المهاجرين الذين يصلون إلى اليونان تراجع بشكل كبير العامين الماضيين، كما انخفض عدد طالبي اللجوء الذين يعيشون في الداخل.

و في الذكرى الثالثة لتأسيس وزارة الهجرة واللجوء، عزا ميتاراشي الفضل في ذلك التراجع إلى سياسات حكومة يمين الوسط حول الهجرة بما في ذلك زيادة الانتشار الأمني على الحدود، وإجراءات اللجوء الأسرع وتشديد قوانين الهجرة.

وقال ميتاراشي إن اليونان شهدت أقل عدد من الوافدين في عقد من الزمان في عام 2021، مقدرا الرقم بأقل من تسعة آلاف شخص.

في ذروة أزمة الهجرة العام 2015، وصل مئات الآلاف إلى اليونان، وشق الغالبية العظمى منهم طريقه إلى الجزر اليونانية من الساحل التركي القريب ثم اتجهوا شمالا عبر البلقان إلى الدول الأوروبية الأكثر ثراء.

قال ميتاراشي: "بعد الانفجار من 2015-2019، وحتى في عام 2021، كان لدينا أدنى تدفقات خلال العقد، 8745، وكان الانخفاض مطردا في عام 2022 أيضا.. والنتيجة هي أنه بدلا من 92 ألف طالب لجوء يعيشون في 121 منشأة، لدينا اليوم 14 ألفا في 33 منشأة".

فيما تختلف إحصاءات مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قليلا، حيث ذكرت أن عدد الوافدين على اليونان عن طريق البحر عام 2021 بلغ 9157 إجمالا، بالإضافة إلى 4331 عن طريق البر.

بالنسبة لعام 2022، تظهر أرقام مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان إجمالي 18778 وافدا جديدا إلى اليونان: بينهم 12756 عن طريق البحر و6022 عن طريق البر.

قال ميتاراشي إنه في عام 2015، كانت نسبة الوافدين على اليونان من إجمالي عدد الوافدين غير النظاميين إلى الاتحاد الأوروبي خمسة وسبعين بالمائة، بينما تراجعت تلك النسبة العام الماضي إلى خمسة بالمائة فحسب.

وأضاف أن اليونان تجري تعديلات على تشريعاتها لجذب العمال من خلال الهجرة القانونية بغرض التوظيف: "مشكلة الهجرة لا تنتهي. وهي في الوقت نفسه تحد وحاجة.. بلدنا يطبق سياسة هجرة صارمة ولكن عادلة، مع التركيز على الهجرة ومع الالتزام بالقواعد والمعايير والاتفاقيات، بما يتوافق مع احتياجاتنا. لكننا نقف بحزم ضد عصابات التهريب والهجرة غير الشرعية ".

مهاجر نيوز



تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button