النمسا.. الحجر الصحي لـ12 كانوا على اتصال بأول حالات كورونا


فرضت السلطات في النمسا الحجر الصحي على 12 شخصًا كانوا على اتصال وثيق بزوجين كانا أول حالات الإصابة بالفيروس التاجي في البلاد، يعمل أحدهما كموظف استقبال في الفندق، حسبما أعلنت الحكومة المحلية في مقاطعة تيرول، اليوم الاربعاء.

وقالت حكومة المقاطعة في بيان صدر صباح اليوم الأربعاء: "الحالة الصحية لجميع الأشخاص الـ 62 الذين تم اختبارهم جيدة، تسعة من هؤلاء الأشخاص وضعوا في الحجر الصحي لمدة أسبوعين لاتصالهم الوثيق بالمرأة، كما فعل ثلاثة آخرون من الدائرة الاجتماعية المباشرة للزوجين"، كما أوردت وكالة "رويترز".

وقالت محطة البث الإذاعي ORF، إن الأشخاص التسعة من الفندق كانوا من موظفي الفندق الذين عملوا مع المرأة بدلاً من الضيوف.

بعد فترة وجيزة من اكتشاف الزوجين الإيطاليين للإصابة بالفيروس يوم الثلاثاء، أغلقت السلطات الفندق الذي كانت تعمل فيه المرأة في إنسبروك، العاصمة الإقليمية، حيث حجز الضيوف والموظفين أثناء اختبار 62 منهم للكشف عن الفيروس.

وقال متحدث باسم الحكومة الإقليمية، إن الإغلاق في الفندق المؤلف من 108 غرفة قبالة محطة السكك الحديدية الرئيسية في المدينة انتهى الليلة الماضية.

زار الرجل والمرأة المصابان، وكلاهما يبلغ من العمر 24 عامًا، مسقط رأسهما الأسبوع الماضي بالقرب من بيرغامو في لومباردي، إحدى المنطقتين الإيطاليتين في وسط أسوأ تفشٍ في أوروبا. وقال طبيب في المستشفى يعالجهم في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء، إنهم توجهوا إلى إنسبروك يوم الجمعة.

وقال المسؤولون، إنه بينما تعمل المرأة في فندق في إنسبروك، مركز للسياحة في جبال الألب على بعد أقل من ساعة بالسيارة من الحدود الإيطالية، كان صديقها يزورها.

أصبحت إيطاليا المجاورة خط المواجهة في تفشي الفيروس في العالم، حيث سجلت 280 حالة و 10 حالات وفاة، معظمها في لومباردي وفينيتو القريبة.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات