وزيرة العدل النمساوية تدعو للتصدي لبث الكراهية عبر الإنترنت


أكدت وزيرة العدل النمساوية ألما زادتيش، أن الحكومة تولي أهمية كبيرة لقضية الحماية من بث العنف والكراهية من خلال شبكة الإنترنت، لافتة إلى أن وزارة العدل تعتبر هذه الظاهرة مصدر قلق واسع وتستحق مواجهتها بكل حسم .

وقالت زاديتش -في تصريح الجمعة- أن بث الكراهية عبر الإنترنت يمكن أن يؤدي إلى وقوع جرائم وأعمال شنيعة، مشيرة الى ضرورة دعم جهود المنظمات المختلفة المعنية بحماية الضحايا ومساعدتهم .

وأشارت زاديتش الى وجود تنسيق واسع مع وزارة الداخلية لحماية الضحايا وللتصدى لتلك الممارسات الخطيرة لافتة الى تخصيص دعم يصل إلى 4.4 مليون يورو لمراكز الحماية من العنف ومنظمات المجتمع المدني المعنية بحقوق الانسان .

ولفتت الوزيرة إلى تضاعف جرائم القتل في النمسا منذ عام 2014، معتبرة الأمر مقلق ويتطلب جهودا حاسمة للتصدي لخطاب الكراهية .



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات