قيود صارمة في فيينا مع تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا الـ 1000 شخص النمسا

نتيجة بحث الصور عن wienفرضت العاصمة فيينا يوم السبت قيودا صارمة تمثّلت بإغلاق المتاجر والمدارس "غير الضرورية"، وكذلك الطلب من السكان العمل في منازلهم بعد أن تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا الـ1000 شخص. 

وشوهد سكان العاصمة وهم يرتدون أقنعة الوجه الواقية ويسيرون في الشوارع المهجورة التي عادةً ما تكون مزدحمة. كما علّقت العديد من المدارس والكازينوهات وغيرها من الشركات لافتات تنوه إلى أنها ستبقى مغلقة "حتى إشعار آخر". 

وقالت إحدى الطالبات إنها لا تبرح السكن الطلابي حيث "منع الطلاب من التواصل" فيما بينهم، كما "أُغلقت جميع الغرف المشتركة فيما بقي المطبخ المشترك مفتوحاً"، مؤكدة أن "العديد من الأشخاص يشعرون بالخوف" من احتمال تغريمهم بسبب بقائهم في الخارج. 

وفي السياق، أُعلن – يوم الاثنين – عن حظر التجمعات التي تزيد عددها على خمسة أشخاص حيث سمح للناس بمغادرة شققهم للذهاب إلى السوبر ماركت أو العمل أو مساعدة الآخرين حصراً. 

ووفقاً لآخر التقارير الصادرة عن المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها، بلغ عدد المصابين بفيروس (كوفيد-19) نحو 174500 شخص حول العالم فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 6700 شخص. وسجلت النمسا حالياً وجود 1018 حالة إصابة مؤكدة . 


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات