بعد إغلاق أوبرا فيينا.. بالرينا تحول منزلها إلى مسرح للتدريب


حولت راقصة الباليه بالرينا ليودميلا كونوفالوفا شقتها الصغيرة إلى ساحة تدريب بعد إغلاق أوبرا فيينا في النمسا ضمن جهود مكافحة فيروس كورونا.

وأخذت كونوفالوفا تمارس تدريباتها على وقع موسيقى باليه لا بايادير الروسي التي تعود للقرن الـ19.

وتحتاج الراقصات البارزات في أنحاء العالم إلى إيجاد حلول بديلة للحفاظ على اللياقة خلال أوامر الإغلاق التي أجبرت شعوباً بكاملها على البقاء في المنزل.

وقالت الراقصة المولودة في موسكو في مقطع فيديو صورته بهاتفها من شقتها في العاصمة النمساوية «تستطيعين أن تحافظي على المستوى في أي مكان. في غرفة المعيشة وفي الرواق وفي المطبخ لست بحاجة (لمساحة) كبيرة، فقط مترين».

وأغلقت أوبرا فيينا التي تعمل فيها كونوفالوفا ضمن فرقة باليه فيينا أبوابها بسبب كورونا حتى إشعار آخر.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات