النمسا: خطة طوارئ لتأمين حدود البلاد من تدفق اللاجئين الجماعي


كشف كارل نيهمر وزير الداخلية النمساوي اعتماد بلاده خطة طارئة لحماية الحدود من خطر تدفق اللاجئين الجماعي، وذلك بالتوازي مع التنسيق مع دول الاتحاد الأوروبي لتأمين حدود الاتحاد الخارجية.

جاء ذلك تزامنا مع الأزمة المتفاقمة على الحدود التركية اليونانية، حيث يحاول نحو 75 ألف لاجئ اقتحام الحدود اليونانية للدخول إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وذكرت وسائل إعلام نمساوية، اليوم الاثنين، أن آلاف المهاجرين يحاولون حاليا الانتقال من تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، معتبرة أن الوضع على الحدود مع اليونان اتخذ بالفعل أبعادا هائلة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ونقلت وسائل الإعلام عن وكالة حماية الحدود بالاتحاد الأوروبي إشارتها إلى أن الأوضاع ستزداد سوءا خلال الأيام المقبلة، وأنه سيكون من الصعب إيقاف التدفق الهائل للأشخاص الذين سافروا من تركيا، مما يزيد الضغوط على اليونان بشكل كبير. 

وأوضحت أن اليونان عززت قواتها الأمنية على طول الحدود مع تركيا، واتهمت الحكومة في أثينا تركيا بإقناع المهاجرين بمعلومات غير صحيحة للمجيء إلى اليونان، وبالتالي إلى الاتحاد الأوروبي.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات