فيروس كورونا يحرج سكان قرية نمساوية !


تلقفت قرية زانكت كورون أم فيكسيل النمساوية ببعض المرح في بادئ الأمر التقارب في الأسماء مع فيروس كورونا، لكنها تسعى حاليا لتغيير شعارها التسويقي السياحي الذي يجسده مجسم صغير يذكر اسمه كثيرا بالفيروس.

وأوضح مايكل غروبر رئيس بلدية هذه القرية الجبلية التي تبعد ساعة بالسيارة إلى الجنوب من فيينا، لوكالة فرانس برس “في بادئ الأمر، رأينا أن ظهور فيروس يتشارك السم عينه مع القرية مصادفة طريفة، غير أن الدعابات توقفت منذ أصبح الوباء شديد الخطورة”.

وقال “ربما علينا إيجاد اسم جديد لمجسم النملة الصغيرة التي تستقبل السياح”. هذا الشعار يحمل اسم “كورونا” وهو مطبوع حاليا على المنشورات الموزعة للزوار.

وتحمل قرى عدة اسم القديسة كورونا التي يكرّمها المسيحيون في البلدان الناطقة بالألمانية من دون أي رابط مع فيروس كورونا.
وتضم زانكت كورونا أم فيكسيل الرابضة على علو 844 مترا أقل من أربعمئة نسمة وتعتمد بصورة أساسية على السياحة المراعية للبيئة.

وسجلت النمسا الاثنين رسميا 3611 إصابة بفيروس كورونا المستجد الذي أودى بـ 16 شخصا في بلد يعد 8,8 ملايين نسمة.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات