برلين - الشرطة تفرق تجمعا لصلاة الجمعة بسبب كورونا

رفع الآذان وقرع أجراس الكنيسة في برلين كرمز للتضامن في ظل جائحة كورونا
تجمع 300 شخص أمام أحد المساجد في نيوكولن ببرلين لأداء صلاة الجمعة رغم تعليمات تحظر التواصل الاجتماعي، ونشرت الشرطة الألمانية مساء الجمعة على موقع تويتر أن الإمام والمكتب التنظيمي بمدينة برلين والشرطة لم يتمكنوا من دفع الناس إلى الاحتفاظ بمسافات التباعد المكاني المنصوص عليها إلا جزئيا. 

 وأضافت الشرطة أن "الصلاة أنهيت قبل موعدها بالتفاهم مع الإمام".

وفي تغريدة أخرى ذكرت الشرطة أن المسؤولين عن المسجد أكدوا أنهم سيبلغون المصلين عبر وسائل التواصل الاجتماعي بأن الأذان لا يستوجب حالياً الحضور الشخصي إلى المسجد، وبأن ذلك سيتوقف فورا في حال تجدد الاحتشاد.

وصدح أمس الجمعة ولأول مرة في برلين أذان صلاة الجمعة عبر مكبرات صوت خارجية من مسجد دار السلام في نيوكولن ببرلين، فيما قرعت كنيسة الجليل الإنجيلية الأجراس في نفس وقت الآذان وذلك لـ"إظهار التضامن وكإشارة للترابط لأن الفيروس (كورونا) لا يتوقف عند المؤمنين ولا الأديان ولا حتى دور العبادة"، حسب تعبير القس راينهارد كيس من كنيسة الجليل الإنجيلية. فيما قال الشيخ طه صبري إمام مسجد دار السلام إنه "في هذه الظرف أردنا أن نعطي إشارة إلى الناس والمواطنين في هذه المدينة أن الدين معهم وأن الدين يقوم بواجب طمأنة الناس وبث شعور الراحة والطمأنينة والأمن".

وكانت اتحادات إسلامية في ألمانيا قد دعت المسلمين إلى عدم الصلاة في المساجد لمواجهة وباء فيروس كورونا المستجد. وذكر المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا والمجلس التنسيقي للمسلمين في ألمانيا أنهما يحثان الجالية والاتحادات الإسلامية على عدم أداء الصلوات الخمسة في المساجد، وقضائها بدلاً من ذلك في المنازل فوراً. وفي المقابل، أوصى المجلسان ببقاء المساجد مفتوحة لتقديم الخدمات الضرورية.

إرسال تعليق

0 تعليقات