فيينا : تقديم 220 متهما فى 11 قضية الى العدالة على خلفية أحداث العنف بين الاتراك والاكراد

Sebastian Kurz: "Null Toleranz: Wir wollen keine Konflikte der ...
أعلن كارل نيهمر وزير داخلية النمسا أنه تم تحرير 11 قضية تشمل 220 متهما فى أحداث العنف بين الأتراك والأكراد فى فيينا خلال أحداث الايام الماضية مشيرا الى أن أحراز القضايا تضم مقاطع فيديو وصور حيث ستتم مقاضاة جميع المتهمين والمتورطين فى الجرائم المرتكبة.

وقال وزير الداخلية فى مؤتمر صحفي مشترك اليوم الاثنين مع وزيرة الدولة لشئون الاندماج سوزانا راب أن الشرطة أعدت تقارير وافية ودقيقة عن الاشتباكات المتكررة التى حدثت في فيينا الأسبوع الماضي عندما هاجم الفاشيون الأتراك مسيرات يسارية للأكراد- على حد وصفه .

واشار الوزير الى أن هذه الاحداث قام بالتحقيق فيها وكالة المخابرات ومكتب حماية الدستور ومكافحة الارهاب ولازالت تجرى مزيدا من التحقيقات وجمع المعلومات عن تطورات هذا الصراع السياسي بين الجانبين .

واضاف الوزير أن أحداث العنف كانت واسعة وتم توثيق البعض منها وشملت التراشق بالزجاجات وهجمات بقضبان حديدية مما أدى الى اصابة ضباط شرطة مشيرا الى استعداد الشرطة لاحتمالية عودة أحداث العنف .

واشار الوزير الى وجود تنسيق بين وزارة الداخلية ووزارة الاندماج ومكتب حماية الدستور ومكافحة الارهاب لوضع تدابير من شأنها منع مثل هذه الشغب في المستقبل داعيا الى تعاون الجمعيات التركية والكردية الرشيدة وتحقيق أقصى قدر من التعاون.

وذكر الوزير أن الأيام السابقة كلفت النمسا أكثر من مليون يورو بسبب تدخل حوالي 3000 من رجال الشرطة النمساوية لتأمين المظاهرات .

وكان وزير الخارجية النمساوي الكسندر شالينبرج قد استدعى السفير التركي حيث طالب الحكومة التركية - من خلاله - بحث كيانات الجالية التركية في النمسا على التعاون مع السلطات النمساوية.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات