استمرار تراجع معدل الإصابات بكورونا في النمسا


أعلنت وزارة الصحة النمساوية، اليوم الأربعاء، ارتفاع حالات الشفاء من فيروس كورونا المستجد فى البلاد إلى 15 ألفا و672 حالة، من إجمالى عدد الإصابات البالغ 16 ألفا و771 حالة، وذكرت وزارة الصحة - في بيان - أنه تم تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس كورونا في جميع أنحاء النمسا خلال الـ24 ساعة الماضية، منها 10 حالات في العاصمة فيينا، وتوجد 87 حالة في المستشفيات.

وأشارت الوزارة إلى أن ست ولايات هي بورغنلاند والنمسا العليا وسالزبورج وستيريا وتيرول وفورارلبرغ لم تسجل أي حالة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا، منوهة بأن إجمالي الإصابات الفعلية في البلاد حاليا تبلغ 429 حالة.

وكان الكسندر شالينبرج وزير خارجية النمسا، أكد أن بلاده قررت عودة حرية السفر إلى جميع الدول المجاورة باستثناء إيطاليا وذلك بعد حوالى ثلاثة أشهر من قيود الإغلاق بسبب جائحة كورونا، وأوضح وزير الخارجية النمساوي فى تصريحات اليوم الأربعاء، أن القيود والضوابط الصحية على الحدود النمساوية مع كل من ألمانيا وليختنشتاين وسويسرا وسلوفاكيا وسلوفينيا وجمهورية التشيك والمجر سوف تتوقف اعتبارا من غد الخميس .


وأضاف شالينبرج أنه سيعاد تطبيق نفس نظم العمل الذى كان سائدا قبل جائحة كورونا حيث سيتم إلغاء متطلبات الحجر الصحي أو الفحص الطبي عند الدخول إلى النمسا مع بقاء القيود فقط على الحدود مع إيطاليا .

وأضاف الوزير أن الوضع مع إيطاليا سوف يعاد تقييمه الأسبوع المقبل حيث يحدث تحسن كبير فى مستوى الوباء خاصة منطقة جنوب تيرول على الحدود بين البلدين، مشيرا إلى أنه سوف يتم الانفتاح على إيطاليا بمجرد أن تسمح الأرقام بذلك.

كانت النمسا قد اتفقت في وقت سابق مع ألمانيا وسويسرا وليختنشتاين على فتح الحدود كاملة اعتبارًا من 15 يونيو الجاري بيد أنه لا تزال قيود الدخول إلى البلدان المجاورة سارية في الوقت الحالي على الرغم من الانفتاح على الجانب النمساوي.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات