توضيح حول إغلاق مركز الملك عبد الله للحوار بين اتباع الأديان والثقافات في النمسا!


تعليقاً على قرار إغلاق مركز الملك عبد الله للحوار بين اتباع الأديان والثقافات في النمسا أكد مدير مؤسسة العلامة الأمين للتعارف والحوار محمد الأمين: 
أن (كايسيد) وبعيدا عن الاحتكار أمسكت بزمام المبادرة بدعم ومباركة دعاة السلام والرأي المعتدل وحملت معها العلاج حوارا عمليا وجادا بين أتباع الأديان والثقافات، وتعمل بدون كلل على إظهار الاعتدال وإطفاء نار الغلو والتطرف..

وهي مستمرة في هذا النهج من دون أي تعديل في سلوكها الذي أنشأ لها في كل فكر ودعوة للحوار والسلام مركزاً.

إرسال تعليق

0 تعليقات