إجراءات احترازية جديدة في النمسا بسبب زيادة الإصابات بفيروس كورونا

Österreich - Alle Nachrichten aus den Bundesländern | VIENNA.ATاتخذت النمسا سلسلة من الإجراءات الاحترازية الجديدة مع زيادة الإصابات بفيروس كورونا كما أصدرت تحذيرا من السفر إلى رومانيا، بلغاريا ومولدافيا للسبب نفسه .

وأعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 92 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، بمعدل يومي بلغ 0.5 %، رفعت إجمالي عدد الإصابات النشطة بالفيروس إلى 1.086 إصابة، وعدد الحالات الإيجابية المسجلة في النمسا منذ ظهور المرض إلى 18.435 حالة تعافى منها 16.721 حالة بالتزامن مع وفاة 706 أشخاص.

وتظهر أحدث أرقام الرسمية تضرر ولاية "النمسا العليا"، بشكل كبير من زيادة عدد الإصابات بالفيروس وتسجيل 448 إصابة، تليها العاصمة فيينا بواقع 360 مصابا، فيما شهدت بقية ولايات النمسا تسجيل إصابات جديدة بلغت 10 حالات في ولاية شتايرمارك ، 7 في ولاية سالزبورج، 4 حالات في كل من النمسا السفلى و تيرول، وعدوی واحدة جديدة في كل من بورغنلاند و کارنتن.

وفي إطار تحرك حكومات ولايات النمسا المحلية لمكافحة انتشار الفيروس، قرر توماس شتيلتسر، حاكم ولاية النمسا العليا، إعادة فرض ارتداء الكمامات في جميع الأماكن العامة والمحلات والمواصلات، بدءا من يوم غد الخميس، وأعلنت حكومة ولاية كارنتن فرض ارتداء الكمامات في المناطق السياحية والبحيرات، بدءا من يوم الجمعة، كإجراء وقائي يدعم تدابير التباعد الاجتماعي.

وأصدرت اليوم وزارة الخارجية النمساوية تحذيرا، عند أعلى مستوى، من السفر إلى رومانيا، بلغاريا وجمهورية مولدافيا، بسبب زيادة عدد الإصابات بالفيروس في البلدان الثلاثة، ونصحت النمساويين بسرعة مغادرة هذه البلاد، وقرر مجلس الوزراء مضاعفة الرقابة على الحدود مع المجر وسلوفينيا، ونشر 1.800 رجل شرطة، لفحص جميع العائدين إلى النمسا، لاسيما القادمين من دول غرب البلقان التي تشهد مؤخرا زيادة كبيرة في اعداد الإصابات بالفيروس.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات