حركتي حماس وفتح وجمعيات فلسطينية في فيينا ينددون بمخطط الضم

شارك مئات الفلسطينيين في النمسا، ومتضامنون أجانب، في وقفة احجاجية عصر الجمعة 3 تموز/ يوليو وسط العاصمة فيينا، رفضاً لخطّة الاحتلال الصهيوني بضم أجزاء من أراضي الضفّة الغربيّة المحتلّة.

وجاءت الوقفة، بدعوة وتنظيم من قبل مؤسسات وهيئات فلسطينية عاملة في النمسا وممثلين عن حركتي حماس وفتح .

ورفع المشاركون، الأعلام الفلسطينية ويافطات تؤكّد رفض الشعب الفلسطيني خطّة الاحتلال، باعتبارها إحدى الخطوات العمليّة لتنفيذ صفقة لقرن، داعين بذات الوقت الشعب الفلسطيني والمجتمع الرأي العام الدولي، لأوسع حشد لمواجهة مشاريع الاحتلال.

وكانت عدّة عواصم ومدن أوروبيّة وفي الأمريكيتين، قد شهدت تظاهرات حاشدة منذ الأوّل من تموز/ يوليو، رفضاً لخطّة الضم التي أرجأ رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتياهو إعلانها، حيث كان من المقرر فعل ذلك مطلع الشهر الجاري.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات