الكنيسة النمساوية تكشف حقيقة تحول كاتدرائية القديس اسطفانوس الى مسجد

Katholisch.at - Das Webportal der Katholischen Kirche in Österreichأكد القس توني فابر راعي كاتدرائية القديس اسطفانوس الاثرية الشهيرة فى وسط فيينا رفضه واستنكاره لحملات حزب الحرية اليميني المتشدد لانتخابات بلدية فيينا والتى تحذر من تحويل الكاتدرائية الى مسجد بعد تزايد عدد المسلمين فى البلاد وأسوة بما حدث فى كنيسة ايا صوفيا التاريخية فى اسطنبول . 

وقال القس فابر أن هذا الامر لا يمكن ان يتكرر فى النمسا ونحن نصلي من أجل تعايش متسامح مع كل الأديان الأخرى "

وكان حزب الحرية قد استند فى دعايته لانتخابات بلدية فيينا فى اكتوبر المقبل الى أحداث عنف بعض الاتراك فى الحي العاشر والى تراخي الحزب الاشتراكي المهيمن على العاصمة فى التعامل مع التطرف الديني .

وقد أعاد التأكيد على أن"الإسلام السياسي يسبب صراعات عنيفة ويجب ألا يكون له مكان في شوارع فيينا – بحسب تعبير قادة الحزب - وقال راعي كاتدرائية فيينا توني فابر أنه مع التعايش السلمي بين الأديان وضد أي شكل من أشكال استغلال المعتقدات الدينية لأغراض سياسية.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات