نوفارتس تستثمر بمصنع للبنسلين في النمسا لتجنب مخاطر الاعتماد على آسيا


تعتزم شركة نوفارتس الاحتفاظ بآخر مصنع للبنسلين في أوروبا لتجنب مخاطر الاعتماد على آسيا، خاصة بعد تعرض سلاسل الإمداد والنقل للتعطل خلال جائحة كورونا المستجد.

وقالت شركة نوفارتس السويسرية متعددة الجنسيات لصناعة الأدوية أمس إنها سوف تستثمر 150 مليون يورو (175 مليون دولار) في مصنع إنتاج البنسلين المتكامل الوحيد في أوروبا والذي يقع في النمسا، بدلا من جعل آسيا هي المصدر للمضاد الحيوي المهم.

وقالت وزيرة الاقتصاد، مارجريت شرامبويك، في مؤتمر صحفي في فيينا إن الحكومة النمساوية عرضت تحمل 50 مليون يورو من التمويل في محاولة لإبقاء آخر مصنع من نوعه يعمل في النمسا.

وتسعى النمسا أيضا للحصول على دعم مالي من صناديق الاتحاد الأوروبي.

وأضافت شرامبويك أن أزمة كوفيد 19 أبرزت مخاطر الاعتماد على آسيا في المنتجات الصيدلانية، مشيرة إلى سلاسل النقل التي تعطلت بسبب الوباء.

وتابعت: لذا من واجبنا الاستراتيجي تأمين الصناعات الرئيسة وجعل النمسا أكثر مرونة.

وينتج المصنع الكائن في مدينة كوندل الذي تديره شركة ساندوز التابعة لنوفارتس ما يكفي من البنسلين لتلبية الطلب الأوروبي بأكمله.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات