النظام الايراني يحكم على رئيس رابطة الصداقة الإيرانية النمساوية بعشر سنوات سجن بتهمة التجسس


أعلن النظام الإيراني أنه اعتقل 5 جواسيس يعملون لصالح أميركا وبريطانيا وإسرائيل في مختلف الوزارات وحكمت على اثنين منهم بالسجن لمدة 20 عاما.

وأعلن المتحدث باسم قضاء النظام الإيراني، غلام حسين إسماعيلي، في مؤتمر صحافي، الثلاثاء، عن اعتقال "خمسة جواسيس في وزارات الخارجية والدفاع والصناعة وشركات تعمل في قطاع الطاقة ومنظمة الطاقة الذرية الايرانية".

ووفقا لإسماعيلي، فقد حكم على مسعود مصاحب، رئيس "رابطة الصداقة الإيرانية النمساوية" بالسجن 10 سنوات بتهم التجسس لصالح ألمانيا وإسرائيل.

يذكر أن مسعود مصاحب، رئيس الجمعية الإيرانية - النمساوية ومقرها في فيينا تعمل على تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين.

في وقت سابق، أعلنت وزارة الخارجية النمساوية أن مسعود مصاحب محتجز في إيران منذ يناير 2019، وقد مُنعت عنه الخدمات القنصلية.

وذكر إسماعيلي أن المتهم الآخر هو شهرام شيرخاني، متهم بالتجسس لصالح بريطانيا و"قدم معلومات عن عقود البنك المركزي والبنك الوطني ووزارة الدفاع للعدو".

وتقول منظمات حقوقية إن النظام الايراني عادة ما يستخدم مزدوجي الجنسية كأوراق مساومة وتبادلهم بعملاء لإيران مسجونين في أميركا وأوروبا ودول أخرى بتهم انتهاك العقوبات أو محاولة تصدير ومعدات وأجهزة عسكرية محظورة أو ذات الاستخدام المزدوج يتم استخدامها في البرنامجين النووي والصاروخي لإيران.



وكالات