معرض الشيطان ومصاصي الدماء .. الأكثر رعباً في العالم في فيينا



عندما نفكر في المتاحف نتذكر اللوحات الفنية، أو الآثار الباقية من الحضارات القديمة، لكن بالفعل هناك العديد من المتاحف الغريبة أو المخيفة التي تقدم معروضات لا يتخيلها أحد، متاحف المومياوات ومتاحف السحر، ومتحف للتشريح. 

متحف الجنازة في فيينا
يقدم متحف الجنازة بمنطقة المقابر المركزية بفيينا نظرة ثاقبة على ثقافة الجنازات والمقابر طوال القرون الماضية. 
يتعرف زواره على حقائق مثيرة حول صناعة الجنازات، وتاريخ مقابر فيينا وسماتها منذ نهاية القرن 18 وحتى اليوم. 
يعرض أكثر من 250 قطعة أصلية من التوابيت، ومعدات نقل الجثث. وتعد ساعة إنقاذ الأرواح أكثرها غرابة: فهي تعود إلى الوقت الذي كان الناس فيه قلقين من أن يدفنوا أحياء، فكانت الساعة توضع داخل التابوت لتدق إذا كان أحدهم مازال على قيد الحياة.

يمكن للزوار أيضا رؤية الفواتير الصادرة عن المحكمة الإمبراطورية، والتي تتعلق بتكاليف نقل وجنازة وريث العرش الأرشيدوق فرانز فرديناند وزوجته صوفي فون، اللذين قتلا بالرصاص في سراييفو عام 1914، بالإضافة إلى صور وثائقية لطريقة نقل التوابيت والجثث.

إرسال تعليق

0 تعليقات