النمسا ترحب بوقف إطلاق النار فى ليبيا

Ceasefire announced in Libya after nine years of political crisis
رحبت النمسا اليوم السبت، بإعلان وقف إطلاق النار في ليبيا، وذكر بيان لوزارة الخارجية النمساوية، أنه من الأهمية أن توقف جميع الجهات الفاعلة الأجنبية تدخلها على الفور في ليبيا، وطالبت الخارجية - في بيانها - بأن تعود جميع الأطراف إلى مائدة المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة على أساس عملية برلين.

وكانت حكومة الوفاق فى ليبيا قد أعلنت، أمس الجمعة، وقف إطلاق نار فى كل الأراضى الليبية، ودعت إلى جعل سرت والجفرة منطقتين منزوعتى السلاح.

وأصدر المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق بيانا قال فيه: "انطلاقا من مسؤوليته السياسية والوطنية، وما يفرضه الوضع الحالى الذى تمر به البلاد والمنطقة، وظروف الجائحة، يصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطنى تعليماته لجميع القوات العسكرية بالوقف الفورى لإطلاق النار وكافة العمليات القتالية فى كل الأراضى الليبية".

وأكد المجلس الرئاسى، أن "تحقيق وقف فعلي لإطلاق النار يقتضي أن تصبح منطقتا سرت والجفرة منزوعتي السلاح وتقوم الأجهزة الشرطية من الجانبين بالاتفاق على الترتيبات الأمنية داخلها، مضيفا أن البيان أن رئيس المجلس الرئاسي إذ يبادر بالإعلان عن وقف إطلاق النار يؤكد أن الغاية هي استرجاع السيادة الكاملة على التراب الليبي وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة".

كما أكد رئيس المجلس الرئاسي على دعوته إلى "انتخابات رئاسية وبرلمانية خلال شهر مارس القادم، وفق قاعدة دستورية مناسبة يتم الاتفاق عليها بين الليبيين".



وكالات