البرلمان النمساوي يبحث أزمة استقبال اللاجئين من مخيم موريا

بحث المجلس الوطني النمساوي "البرلمان" اليوم أزمة استقبال اللاجئين من مخيم موريا المحترق في جزيرة ليسبوس اليونانية فى بحر إيجه .

وصرحت مصادر برلمانية نمساوية اليوم بأن اول اجتماع للبرلمان عقب العطلة الصيفية شهد جدلا واسعا بين الأحزاب حول رفض الحكومة استقبال اللاجئين من مخيم موريا .

وأضافت المصادر أن حزب الشعب برئاسة المستشار
الفيدرالي سباستيان كورتس أصر على ضرورة التمسك بعدم استقبال لاجئين جدد من الحدود اليونانية التركية لعدم تكرار أزمة التدفق الجماعي للاجئين مثلما حدث فى عام 2015 وأدت إلى اضطراب واسع فى كل أوروبا.

وأوضحت المصادر أن الحزب ،الذي يقود الائتلاف الحكومي, شدد على ضرورة تأمين حدود الاتحاد الأوروبي الخارجية وعدم الانصياع للابتزاز التركي للاتحاد الأوروبي باستغلال ورقة اللاجئين .

ونوهت المصادر إلى أن الحكومة لاقت معارضة واسعة من أحزاب الاشتراكي ونيوس وحتى حزب الخضر الشريك الأصغر فى الائتلاف الحكومي ، حيث شددوا على ضرورة استقبال اللاجئين بسبب الأوضاع غير الانسانية والكارثية فى مخيم موريا بعد احتراقه ومن أجل التجاوب مع دعوة ألمانيا بشأن قبول اللاجئين حفاظا على الوحدة الأوروبية.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات