بالمختصر المفيد : النمسا تدخل الحجر الصحي من 3 نوفمبر مع تقييد مغادرة البيت ليلا

قال مستشار النمسا سيباستيان كورتس، اليوم، إنه تم فرض الحجر الصحي اعتبارا من 3 نوفمبر وحتى نهاية الشهر، بهدف كبح انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وفي إطار ذلك سيسري تقييد مغادرة البيت في ساعات الليل، من الثامنة ليلا حتى السادسة صباحا.

وتهدف هذه الإجراءات، تجنب التحميل الزائد لمنظومة الرعاية الصحية وعدم حدوث نقص في الأسرة في المستشفيات. وخلال ذلك سيسمح للمواطنين بالتوجه إلى العمل ومساعدة الآخرين والتنزه.

ولكن خلال هذه الفترة لا يجوز الخروج من البيت بهدف لقاء الآخرين. واعتبارا من الثلاثاء، ستتوقف المطاعم، والحانات والمقاهي عن استقبال الزبائن وستكون مفتوحة فقط من اجل توصيل أو استلام طلبات الطعام.

وستتوقف الفنادق عن استقبال السائحين، وسيتم منع الفعاليات الجماهيرية. وستواصل المدارس العمل مع نقل تلاميذ الصفوف العليا وطلاب الجامعات والتعليم المهني ودورات اللغة إلى التعليم عن بعد وبعضها سيتوقف جزئياً بانتظار توضيحات مكتب العمل بهذا الخصوص .

وسيتم إغلاق مدارس الرقص والصلات الرياضية والحمامات العامة والمسارح ودور السينما باستثناء المكتبات . 

وسيتم تحديد عدد زوار المحلات التجارية ب 10 متر مربع لكل شخص .

وفي أماكن العمل سيتم إلزام كافة العاملين بارتداء الكمامات ومراعاة المسافة الاجتماعية. وتعهدت السلطات، بتعويض 80% من خسائر المؤسسات التي سيمسها الحجر الصحي خاصة قطاع المطاعم والمقاهي ، وذلك انطلاقا من عائدات نوفمبر 2019.

ستفرض غرامات متعدد على المخالفين الأفراد أقصاها 1450 يورو .
في أكتوبر بلغت الزيادة اليومية في عدد المصابين بكوفيد-19 في النمسا، رقما قياسيا مطلقا، وزادت على 5 آلاف إصابة يوميا.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات