رئيسا النمسا والمجر يبحثان سبل احتواء وباء «كورونا»


بحث الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين، اليوم الجمعة، مع نظيره المجري يانوس آدر، الذي يزور فيينا حاليا ، سبل احتواء فيروس "كورونا" وتقليل الأضرار الاقتصادية الناجمة عن هذا الوباء.

وقال رئيس النمسا في تصريحات اليوم، "إن الجميع يجب أن يكونوا على دراية بالوضع المقلق والامتثال للقواعد المعمول بها"، موضحا أن النمسا والمجر يبذلان أقصى جهد لمنع انتشار الفيروس أكثر.

وأضاف "أن الحكومة النمساوية سوف تعلن المزيد من التشديد في الإجراءات الاحترازية غدا السبت".

وتابع "يجب أن نمنع المستشفيات، خاصة في وحدات العناية المركزة، من مواجهة أي أعباء إضافية".

وشدد الرئيس النمساوي على ضرورة التنسيق مع المجر للتعامل مع الجوانب الصحية والاقتصادية للأزمة، موضحا أن النمسا هي ثاني أكبر شريك تجاري وثالث أكبر مستثمر في المجر، كما يوجد 50 ألف مجري يعملون في النمسا لا سيما في قطاعي الرعاية الصحية والسياحة.

ومن جانبه، أشار الرئيس المجري إلى أهمية علاقات حسن الجوار بين البلدين، مشددا على ضرورة العمل من أجل الحد من الأضرار الاقتصادية الناجمة عن الأزمة وخاصة في السياحة.


وكالات


إرسال تعليق

0 تعليقات